34.4 C
Damascus
الثلاثاء, يونيو 28, 2022

رغم دخول الموسم، أسعار غير مسبوقة تسجلها بوظة دمشق

سجلت أسعار البوظة في أسواق مدينة دمشق ارتفاعاً غير مسبوق بالمقارنة مع السنوات الماضية.

“وكالة سنا” رصدت أسعار البوظة في الأسواق الشعبية، حيث سجل النوع العادي منها بين 17 و25 ألف ليرة سورية، وبلغ سعر البوري صغير الحجم بوزن 100 غرام بين 3 و5 آلاف ليرة.

صاحب محل بوظة في حي الميدان عزا لـ “وكالة سنا” أسعار البوظة المرتفعة إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج من مواد أولية كـ “السكر والحليب والمنكهات” والمواد الملحقة كـ “العلب بلاستيكية والنايلون”، بالإضافة إلى الضرائب السنوية التي قاربت مليوني ليرة سنوياً.

وأشار محدثنا الذي رفض الكشف عن هويته أن انقطاع الكهرباء بشكل متواصل فرض على أصحاب محلات البوظة اللجوء إلى استخدام مولدات الكهرباء الكبيرة التي يتم تشغيلها بواسطة مادة المازوت، كما أن انقطاع المحروقات المستمر في المحطات المخصصة لبيعها فرض عليهم تأمين المازوت من السوق السوداء بسعر لا يقل عن 5 آلاف ليرة سورية لليتر الواحد.

ورغم دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، إلا أن الإقبال على شراء البوظة تراجع بأكثر من 70% عن الموسم الماضي بسبب تراجع القدرة الشرائية لدى السكان جراء تنامي معدلات البطالة وانعدام الموارد، بحسب ما قال لـ “وكالة سنا” السيد “طارق – ل” صاحب متجر بوظة وحلويات في حي المزة.

وأكّد محدثنا أن أكثر السكان العالقين في مدينة دمشق ومحيطها يُفضلون شراء الاحتياجات الرئيسية للمعيشة فضلاً عن صرف رواتبهم المتدنية على البوظة وغيرها من الكماليات.

في حين أن الراتب الشهري لموظف في القطاع العام أو عامل في القطاع الخاص لا يتجاوز 100 ألف ليرة سورية بأحسن الأحوال، أي ما يعادل 25 دولاراً أمريكياً، فيما تحتاج الأسرة الصغيرة لدخل شهري بنحو مليون ليرة سورية، وفقاً لمحدثنا من حي الميدان.

وبشكل عام تشهد المناطق الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد ارتفاعاً حاداً بأسعار كافة المواد الغذائية الرئيسية، والتي صُنفت زوراً بالكماليات أو “الرفاهيات” التي أصبحت ممنوعةً عن كثير من العائلات العالقة هناك.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,751FollowersFollow
1,380SubscribersSubscribe

آخر الأخبار