19.4 C
Damascus
السبت, أكتوبر 1, 2022

اتهامات لسياسي تونسي بمساهته في “تسفير جهاديين” إلى سورية

قدم قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب طلب لحضور رئيس حركة النهضة “راشد الغنوشي” إلى المحكمة في قضية تتعلق بتهم “تسفير جهاديين” من تونس إلى سورية والعراق، على ما أفاد محاميه.

وبحسب محامي الدفاع “سمير ديلو” فإن “بعد الاستماع إلى الغنوشي، قرّر قاضي التحقيق بالقطب تحديد تاريخ 28 نوفمبر للتحقيق معه” في جلسة جديدة”.

وأضاف أنه “بدأ التحقيق مع الغنوشي (81 عاماً) ونائبه رئيس الحكومة السابق علي العريّضق، الاثنين، في الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب بالعاصمة”.

وأكد أنه “لم يتم استجوابه وغادر في ساعة متأخرة، بينما تم الاحتفاظ برئيس الحكومة الأسبق علي العريّض، وعرض على البحث الأربعاء أمام القطب القضائي لمكافحة الارهاب”.

يذكر أن “الغنوشي” نفى التهم الموجهة له بشكل كامل واعتبرها “من دون سند واتهامات لا دليل لها”، وأنها “محاولات لإقصاء خصم سياسي”.

يشار إلى أن كلاً من سورية والعراق شهدتا توجه العشرات من “الجهاديين” أتباع تنظيم “داعش” من كافة دول العالم وهو الأمر الذي أدى لسيطرتها على مناطق واسعة على حساب الثورة السورية.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
4,180FollowersFollow
1,630SubscribersSubscribe

آخر الأخبار