8.4 C
Damascus
الخميس, ديسمبر 1, 2022

دمشق هي الأسوأ للمعيشة في الشرق الأوسط وإفريقيا

لا تزال تحافظ العاصمة دمشق على تصنيفها كأسوأ مدينة للعيش والإقامة في الشرق الأوسط وإفريقيا، وذلك في ظل استمرار حكم نظام الأسد واستمرار انتهاكاته.
وبحسب تقرير لمجلة “إيكونوميست البريطانية فإن دمشق بقيت محافظة على المرتبة الأخيرة كأسوأ مدينة ضمن مقياس جودة العيش.
وفي حزيران الماضي صنف تقرير للمجلة دمشق كأسوأ مدينة للعيش مقارنة بباقي مدن العالم، استناداً إلى دراسة شملت 172 مدينة من مختلف دول ومناطق العالم.
ووفق التقرير الحالي فإن نسبة المواطنين الذين يعيشون تحت خط الفقر في سورية بلغت نحو 90 بالمئة في ظل دكتاتورية بشار الأسد الوحشية.
وليست العاصمة دمشق وحدها التي تشهد سوء الحالة المعيشية بل بالمجمل جميع مناطق سيطرة نظام الأسد، تشهد حالة سيئة في المعيشة في ظل هيمنة نظام الأسد

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,430FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار