19.4 C
Damascus
الأربعاء, نوفمبر 30, 2022

توطين مقنع.. تربية لبنان تجدد منع دمج الطلاب السوريين بالطلاب اللبنانيين

شددت وزارة التربية اللبنانية رفضها تسجيل الطلاب اللاجئين السوريين في المدارس الخاصة ودمجهم مع الطلاب اللبنانيين في الدوام الصباحي.
وقالت الوزارة في بيان صادر عنها يوم أمس، إن التسلل لاستغلال حاجة عدد من المدارس الخاصة إلى العملة الصعبة، بتسجيل التلاميذ النازحين، هو توطين مقنع، مرفوض رفضاً قاطعاً.
وأشارت إلى أنها ملتزمة بتوفير التعليم لجميع الطلاب في لبنان بدعم من الجهات المانحة، وكررت تشديدها أنه إذا “لم يتعلم اللبنانيون فلن يكون ممكناً تعليم غير اللبنانيين، مهما كانت الأساليب والمشاريع”.
وهددت الوزارة بالمواجهة القانونية وسحب إجازات المدارس الخاصة التي ستستقبل طلاباً سوريين وعدم الاعتراف بتسجيل كافة طلابها.
وكان وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية “عباس الحلبي” قد أدلى في الأسبوع الماضي بتصريحات وُصفت بالعنصرية بحق الطلاب السوريين.
واعتبر “مركز وصول لحقوق الإنسان” تصريحات وزير التربية بحق اللاجئين السوريين “بالتصريحات التمييزية”، مشيراً إلى إن الخطابات الرسمية التمييزية بحق الطلاب اللاجئين السوريين في لبنان بالتزامن مع موسم العودة الى المدارس، يضع مستقبلهم أمام تحديات كبيرة.
ويواجه اللاجئون السوريون في مخيمات لبنان خطر التسرب من المدارس بسبب عدم القدرة على تسديد رسوم النقل وارتفاع تكاليف المستلزمات المدرسية.
كما يستعد الطلاب اللاجئون السوريون لاستقبال الموسم الدراسي في ظل أزمة اقتصادية أثرت على مختلف القطاعات داخل لبنان، بما في ذلك التعليم.
ويوجد في لبنان نحو 1.5 مليون لاجئ سوري، منهم 880 ألفاً مسجلاً في مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بحسب التقديرات الرسمية للدولة اللبنانية.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,473FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار