19.4 C
Damascus
الأربعاء, نوفمبر 30, 2022

الذكرى السادسة لمجزرة الأقلام في حاس بريف إدلب

تمر اليوم الأربعاء الذكرى السادسة على مجزرة الأقلام في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي، حيث استهدف طيران نظام الأسد سلسلة مدارس في البلدة مخلفاً عشرات الضحايا.
وفي تاريخ 26 من تشرين الأول عام 2016، استهدف الطيران الحربي التابع لنظام الأسد مدارس خلال الدوام الرسمي، ما أدى إلى وقوع مجزرة غالبيتها من الطلاب.
وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء: “الذكرى السنوية السادسة لمجزرة قرية حاس بريف إدلب حيث وثقت الشبكة مقتل 38 مدنياً، بينهم 6 سيدات و18 طفلاً (14 منهم من الطلاب)”.
وبحسب المصادر فإن الطيران الحربي استهدف حينها بلدة حاس بأكثر من 10 صواريخ مزودة بمظلات شديدة الانفجار، سقطت على تجمع مدارس في البلدة.
وتعد مجزرة الأقلام في حاس واحدة من مئات المجازر التي ارتكبها نظام الأسد بحق السوريين طوال السنوات الماضية، دون أي تحرك جدي من قبل المجتمع الدولي بإحالته إلى المحاكمة.
وبعد مرور ستة أعوام على هذه المجزرة، لا يزال أهالي وذوي الضحايا ينتظرون العدالة وتحصيل حقوقهم من نظام الأسد وشريكته في الإجرام روسيا، إلا أن المجتمع الدولي لا يزال مهملاً لدماء نحو مليون سوري.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,472FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار