15.4 C
Damascus
الإثنين, نوفمبر 28, 2022

أزمة البنزين تنهك الأهالي في إدلب رغم ادعاء الإنقاذ بحلها! 

أنهكت أزمة المحروقات في محافظة إدلب الأهالي، في استمرارها منذ أكثر من 10 أيام، بالرغم من إعلان حكومة الإنقاذ إدخال كميات من الوقود إلى المنطقة.
وأكد ناشطون في المحافظة فقدان مادة البنزين من المحطات بشكل شبه تام، وهو ما يشكل عائقاً كبيراً على الأهالي، حيث يعتمد عدد كبير منهم على الدراجات النارية في أمور حياتهم.
وتداول ناشطون تسجيلات مصورة تظهر طوابير طويلة من الدراجات النارية، تقف أمام محطات الوقود في محافظة إدلب، تنتظر الدور لتعبئة لتر أو أقل من البنزين.
وينتقد ناشطون تقاعس وأداء حكومة الإنقاذ في المنطقة، وعدم تحركها لإيجاد حل لهذه الأزمة التي أنهكت الأهالي.
وجاءت هذه الأزمة بعد إعلان حكومة الإنقاذ، عن الشركات التي حصلت على تراخيص لتوريد الوقود إلى محافظة إدلب، وهي خمس شركات، في حين أعلنت شركة وتد التي كانت تحتكر تجارة المحروقات في إدلب، توقفها بعد خمس سنوات من عملها.
وكانت الإنقاذ قد ادعت أن مديرية المشتقات النفطية وافقت على بدء عمل الشركات المؤهلة والمقبولة مبدئياً، باستيراد المشتقات النفطية يوم الأحد 30 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,633FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار