10.4 C
Damascus
الخميس, ديسمبر 1, 2022

منسقو الاستجابة: مخاوف للنازحين من توسيع رقعة استهداف المخيمات في إدلب

أكد منسقو استجابة سورية أن غارات جوية روسية استهدفت منطقة خفض التصعيد في الشمال السوري، مستهدفة إحدى أكبر المناطق التي تضم مئات الآلاف من النازحين.

وذكر الفريق اليوم الاثنين أن هناك زيادة في مخاوف النازحين من توسيع رقعة استهداف تلك المناطق وخاصةً في منطقة تضم مئات المخيمات.

وقال الفريق: “تزامنت عملية التصعيد الأخيرة بالتزامن مع اقتراب موعد جلسات أستانة التي ستعقد في 22 الشهر الجاري، إضافة إلى جلسة جديدة لمجلس الأمن الدولي ضمن حوار تفاعلي لمناقشة موضوع القرار الأممي 2642 /2022 لإدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود”.

وطالب الفريق بوقف عمليات الاعتداء المتكررة على السكان المدنيين بشكل فوري، والاستهداف العشوائي للمناطق السكنية بشكل عام والمناطق التي تضم المخيمات بشكل خاص.

وأشار إلى أنه تجاوزت عدد الخروقات الموثقة منذ بداية الشهر الحالي أكثر من 291 خرقاً وبمساهمة روسية كبيرة، لافتاً أن الاستهدافات الأخيرة بالتزامن مع الاجتماعات الدولية تظهر غياب أي تغير في موقف روسيا حول واقع المدنيين في المنطقة، و الاستهتار بكافة الاجتماعات والقرارات الدولية حول سورية.

وحذر منسقو الاستجابة روسيا من الاقتراب أو توسيع نقاط القصف الجوي بالقرب من المخيمات في كافة المناطق كونها تصنف ضمن جرائم الحرب.

وشنت الطائرات الحربية الروسية ست غارات جوية استهدفت محيط بلدة بابسقا على الحدود السورية التركية المكتظة بمخيمات المهجرين، إضافة إلى غارات جوية استهدفت منطقة الكندة بريف إدلب الغربي.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,456FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار