19.4 C
Damascus
الأربعاء, نوفمبر 30, 2022

توثق ضحايا 16 انفجاراً من مخلفات قصف نظام الأسد شمال غربي سورية خلال 2022

وثّقت منظمة “الدفاع المدني السوري” المعروفة باسم “الخوذ البيضاء”، عدد الضحايا المدنيين جراء انفجارات مخلفات الحرب في مناطق شمال غربي سورية، منذ بداية عام 2022 حتى يوم أمس الأربعاء 17 من آب.

وجاء في التقرير أنه “منذ بداية العام الحالي وحتى الأربعاء 17 آب، “وثقت فرقنا 16 انفجاراً لمخلفات الحرب في شمال غربي سورية، أدت لمقتل 11 شخصاً بينهم 5 أطفال وإصابة 18 آخرين بينهم 14 طفلاً وامرأة”.

وأضاف التقرير أن “آلاف الذخائر غير المنفجرة من مخلفات قصف النظام وحليفته روسيا تنتشر في المناطق الزراعية وبين منازل المدنيين في شمال غربي سورية، وتشكل تهديداً كبيراً على حياة السكان وتسعى الفرق جاهدة لإزالتها والتخلص من خطرها المميت”.

وأشار إلى أن “فرق الـ”UXO”، أجرت منذ بداية العام الحالي أكثر من 780 عملية مسح غير تقني في أكثر من 260 منطقة ملوثة بالذخائر، وأزالت 524 ذخيرة متنوعة في 449 عملية إزالة، وقدمت الفرق 1080 جلسة توعية من مخاطر الألغام ومخلفات الحرب استفاد منها 20 ألف مدني من بينهم أطفال ومزارعون”.

وحذرت المنظمة “المدنيين من خطر الاقتراب ولمس أي جسم غريب، وشددت على ضرورة إبلاغ أقرب مركز للدفاع المدني السوري ليتم التعامل معه”.

وسبق أن وصفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان سورية بأنها من أسوأ دول العالم في كمية الألغام، والتي في معظمها قصف سابق بقنابل عنقودية نفذها نظام الأسد، استهدف بها الأحياء السكنية منذ عام 2011، رغم حظر القانون الدولي استخدامها، موضحة أن الألغام قتلت ما لا يقل عن 2601 من المدنيين السوريين منذ 2011، بينهم 598 طفلاً و267 سيدة.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,472FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار