27.4 C
Damascus
السبت, أكتوبر 1, 2022

نادٍ اجتماعي وزواج مدني.. أبرز الاقتراحات للحد من العنوسة في دمشق

بالتزامن مع ارتفاع نسبة العنوسة في المناطق الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد يطفو على سطح المشهد مبادرات عديدة لحل تلك الأزمة الاجتماعية المتفاقمة.

وزارة الشؤون الاجتماعية بنظام الأسد أكدت يوم الخميس الفائت، وصول عدد الفتيات العازبات فوق سن الثلاثين عاماً إلى 3 ملايين فتاة، بنسبة ارتفاع تجاوزت الـ 70%.

وفي إطار الحلول اقترحت الباحثة الاجتماعية “ميساء عضوم” إنشاء نادٍ اجتماعي في سورية كباقي الدول الأوروبية والإمارات.

وترى “عضوم” وفق ما قالت لوسائل إعلامية موالية: إن النادي يساعد في عملية التعارف والتقارب بين الأشخاص الذين وصلوا لأعمار متقدمة بلا زواج.

وتتمنى الباحثة إتاحة القانون السوري للزواج المدني باعتباره سيساهم بالتخفيف من نسبة العنوسة والعازبات، حسب وصفها.

بالمقابل، يرى كثيرون أنه من الصعب جداً إيجاد حلول لظاهرة العنوسة على المدى المنظور، بسبب تنامي الظاهرة ووجود حالات كثيرة في المجتمع.

وكانت وسائل إعلامية موالية قد أكدت مؤخراً أن أكثر من 60% من الشباب عزفوا عن الزواج، بسبب عدم قدرتهم على تحمل المسؤولية جراء انعدام العمل وضعف الرواتب وارتفاع الأسعار وانعدام القدرة الشرائية.

يُذكر أن الأوضاع الأمنية والاقتصادية المتردية تنعكس على مختلف جوانب حياة السكان العالقين بمناطق سيطرة نظام الأسد، ما يدفع الشباب والفتيات إلى الهجرة لبناء مستقبل أفضل، بعد أن فقدوا الثقة بالوطن جراء سياسات نظام الأسد الرامية لإفقارهم وتحقيق مصالح إيران وروسيا على حسابهم.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
4,181FollowersFollow
1,630SubscribersSubscribe

آخر الأخبار