32.5 C
Damascus
السبت, أكتوبر 1, 2022

اغتيال أربعة أشخاص في درعا خلال 12 ساعة

وبحسب مصادر محلية فإن “مسلحين مجهولين أقدموا على إطلاق النار بشكل مباشر على مجموعة أشخاص متواجدين في شارع الأطباء في درعا، ما أدّى إلى مقتل كل من “عمر الذياب وأحمد عزيز الفلاح (العباس) وابنه زين” على الفور”.

وأضافت المصادر أن “الذياب والعباس” يعملان ضمن اللجان الشعبية التابعة لجهاز الأمن العسكري في نظام الأسد”.

وأشارت إلى أنه “في الأثناء، وقعت عملية استهداف أخرى بالقرب من جامع الصحابة في مدينة الصنمين، طالت الشاب “عيسى فروح” الذي كان برفقة زوجته وأطفاله، ما أدّى إلى وقوع إصابات في عائلته بعضها حرجة”.

وأوضحت أن “العيسى يحمل بطاقة تسوية ومصالحة بعد أن عمل قبل العام 2018 ضمن فصائل محلية في المنطقة”.

كما عُثر على جثة المُسن “عبد الرزاق المصري، تولد 1947” داخل منزله في بلدة عتمان شمالي مدينة درعا، وتظهر على جثته آثار ضربة على الرأس وعدة طعنات بأداة حادة.

ولم تتبنَّ أي جهة مسؤوليتها عن عمليات الاغتيال في ظل اتهام الأهالي لأجهزة نظام الأسد الأمنية والميليشيات الإيرانية الطائفية بالوقوف خلف كثير من عمليات الاغتيال، والتي تطال في غالب الأحيان معارضين لنظام الأسد، ومشروع التمدد الإيراني في المنطقة.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
4,182FollowersFollow
1,630SubscribersSubscribe

آخر الأخبار