19.4 C
Damascus
الأربعاء, نوفمبر 30, 2022

استقالات واسعة بين الموظفين في اللاذقية بسبب تدني الرواتب

كشفت مصادر إعلامية موالية عن موجة استقالات كبيرة للموظفين الحكوميين لدى نظام الأسد في اللاذقية، بسبب تدني الرواتب وعدم مناسبتها للوضع المعيشي.
وبحسب ما نقلته المصادر عن رئيس نقابة عمال الدولة والبلديات بمحافظة اللاذقية فواز الكنج، فإن أكثر من 500 عامل في كل من: (الغزل، التبغ، الموارد المائية، البلديات، الصحة والزراعة) قدموا استقالاتهم.
وأشار إلى أن الأسباب التي دفعت العمال إلى تقديم استقالتهم هي غلاء المعيشة وتدني رواتبهم التي يتلقونها مقابل عملهم.
ونبه إلى أن قسماً آخر من العمال تقدموا بالاستقالة إلا أن نظام الأسد رفض الموافقة عليها بسبب قلة العمال الذين يقبلون العمل بهذه الرواتب، التي تتراوح بين 80 و 120 ألف ليرة سورية وهو ما يعادل نحو 25 دولار أمريكي.
وبحسب الكنج فإن اللاذقية يوجد فيها 400 عامل نظافة فقط، بينما الحاجة لـ 2500 عامل، مما ينذر بفترة سيئة على المحافظة.
وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد أزمة معيشية واقتصادية حادة ، يعمقها نظام الأسد على الأهالي من خلال الرواتب التي يصرفها للموظفين والتي باتت لا تكفيهم لأيام معدودة.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,473FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار