8.4 C
Damascus
الخميس, ديسمبر 1, 2022

أزمة الخبز تضرب مدينة حلب من جديد

ما تزال مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد أزمات اقتصادية كبيرة، أدت إلى واقع صعب، حيث يعاني المدنيون في الحصول على أدنى مقومات الحياة، أبرزها مادة الخبز.

ونشرت صفحات موالية لنظام الأسد، اليوم الثلاثاء، صورة لأحد الأفران، قيل إنه في مدينة حلب، وتظهر الصورة ازدحاماً كبيراً من المدنيين أمامه، وهم ينتظرون الحصول على ربطة الخبز.

وكالة “سنا” رصدت تعليقات المدنيين على المنشور، حيث تركزت على فشل نظام الأسد في تأمين مادة الخبز على مدار سنوات، وكل مرة يبرر نظام الأسد فشله بأسباب واهية.

حيث علق “أ. ع”، “كل نهار بيوقف خمس ساعات وأحيانا ما باخد بيروح بدور غير فرن”، وجواباً على سؤال طرحته الصفحة “حدا لاقى حل لأزمة الخبز”، علق “م.أ”، بـ “حدا لاقى حل لازمة الخبز، حدا لاقى حل لازمة الموصلات، حدا لاقى حل لازمة الاسعار، حدا لاقى حل لازمة المازوت، المي، الكهربا، السفر، شوفي محلول بالاساس”.

وأعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لدى نظام الأسد في شهر أغسطس الماضي تخفيض مخصصات مادة الخبز الأساسية للشخص والشخصين.

وبحسب الوزارة فإن كميات الخبز انخفضت بما يخص الشخص الواحد أو الشخصين وهو للمساواة بين كميات الخبز الموزعة على المواطنين، بزعمها.

وكانت البطاقة للشخص الواحد تحصل على 4 ربطات في الأسبوع وبعد التخفيض أصبحت 3 أما بطاقة الشخصين فكانت 6 ربطات في الأسبوع الآن أصبحت 5.

وتواصل وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، فرض قوانين وقرارات من شأنها زيادة المعاناة على الأهالي، في ظل الظروف المعيشية التي يعانون منها في مناطق سيطرة نظام الأسد.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,430FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار