10.4 C
Damascus
الخميس, ديسمبر 1, 2022

الائتلاف يدين تقارب حماس مع نظام الأسد.. “لا سبيل إلا بإنهائه ومحاكمته”

أدانت الناطقة الرسمية باسم الائتلاف الوطني السوري “ربا حبوش” تقارب العلاقات بين حركة حماس مع نظام الأسد مؤخراً، وأعمال الإعادة القسرية التي تقوم بها السلطات اللبنانية بحق اللاجئين السوريين إلى مناطق سيطرة نظام الأسد.

جاء ذلك في إحاطة مصورة نشرها الائتلاف الوطني اليوم الثلاثاء 25 تشرين الأول، حيث قالت حبوش: “ندين السقوط الأخلاقي والمبدئي المدوي لحركة حماس بعد لقاء قيادي في الحركة برأس نظام الإجرام والإرهاب في سورية، بعد انقطاع لأكثر من عقد من الزمن”.

وأضافت أنه “في الوقت ذاته أن هذه الخطوة من حركة حماس تمثل الأوامر الإيرانية، لا موقف الشعب الفلسطيني الذي لم يدخر فرصة لإثبات أصالته ووقوفه بجانب السوريين”.

كما حذرت من أن أي “عملية إعادة للاجئين السوريين في لبنان إلى مناطق سيطرة نظام الأسد، تعد جريمة وخرقاً للقوانين الدولية”.

وطالبت حبوش “السلطات اللبنانية بالتوقف عن الإصرار على إعادة اللاجئين إلى مصير معلوم سيلقونه في مناطق سيطرة نظام الأسد المجرم”.

وأشارت إلى أنه “لا سبيل مع رأس هذا النظام الإرهابي إلا إنهاء حكمه ومحاكمته مع رموز نظامه على قتل أكثر من مليون سوري وعلى قتل المدنيين بغاز السارين الكيماوي وعلى إمطار السوريين بمئات آلاف البراميل المتفجرة وعلى قتل عشرات الآلاف في سجونه تحت التعذيب وعلى اعتقال وإصابة وتهجير الملايين”.

وشددت على “ضرورة العمل الجدي في تطبيق الانتقال السياسي وفق القرار الأممي 2254، وضرورة استمرار عزلة نظام الأسد وعدم التطبيع معه، وإقصائه من المحافل الدولية، وإنشاء آلية جديدة لتقديم المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحررة بعيداً عن الابتزاز الروسي المتكرر”.

وأنه ما تزال المطالب الشعبية واضحة بإنهاء الأسد ونظامه وبناء سورية الحرة، وذلك عبر تنفيذ القرار 2254 بكل تفصيلاته بما يضمن وحدة سورية ودعم تطلعات السوريين.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,456FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار