23.4 C
Damascus
الخميس, أغسطس 11, 2022

عشائر درعا تناشد الأمم المتحدة والأردن للتدخل وإنقاذ الأهالي

وجه أهالي وعشائر درعا البلد، مناشدات عاجلة إلى الأمم المتحدة والأمين العام “أنطونيو غوتيرش”، والمبعوث الخاص لها “غير بيدرسون”، إضافة إلى الأردن والملك عبد الله بن الحسين.

وطالبت العشائر -في بيان لها- الأمم المتحدة بالتدخل السريع لإنقاذ حياة الأهالي في المنطقة، وضرورة إنقاذ أكثر من 50 ألف إنسان من المدنيين، المهددين بإبادة جماعية بعد الحصار القاسي الذي فرضه نظام الأسد على درعا منذ 75 يوماً.

ولفت البيان إلى أن تعنت نظام الأسد وإصراره على إخضاع المواطنين بالقوة والعنف، وتهديده بالتهجير القسري لكل من يطالب بحقه، وفق مضمون الاتفاقية التي تم عقدها برعاية روسية عام 2018، مما جعل المفاوضات تصل إلى طريق مسدود.

وأكدوا أن هجمات نظام الأسد تصاعدت، وهذا يعني وقوع إبادة جماعية لسكان درعا الذين يصرون على حقهم في التمسك بأرضهم، وعدم الاستسلام والخضوع لنظام الأسد الطائفي والقوى الإيرانية التي تشاركه الهجوم والقتل.

وطالبت عشائر درعا في بيان ثان ملك الأردن، عبد الله بن الحسين، بالتدخل لوقف العمليات العسكرية على الأحياء التي يقطنها أكثر من 50 ألف نسمة، وفي حال فشل ذلك، فتح طريق آمن للمدنيين باتجاه الأردن.

وقد وصلت المفاوضات الجارية بين لجنة التفاوض “الشعبية” في منطقة درعا من جهة، واللجنة الأمنية لنظام الأسد وروسيا من جهةٍ أخرى، إلى طريق مسدود.

وأكد الناطق باسم لجنة التفاوض في درعا “عدنان المسالمة”، بأن إيران أفشلت المفاوضات، وأن لجنة درعا أبلغت اللجنة الأمنية والجانب الروسي بأن أهالي الأحياء المحاصرة غير قادرين على تقبل شروط تسليم السلاح، وتفتيش المنازل، والتعايش مع وجود حواجز عسكرية في أحيائهم.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,820FollowersFollow
1,530SubscribersSubscribe

آخر الأخبار