32.5 C
Damascus
السبت, أكتوبر 1, 2022

الأمم المتحدة تطالب بزيادة دعم السوريين ضمن مناطق نظام الأسد

طالب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، “فيليبو غراندي”، بزيادة الدعم المخصص لسورية لتلبية “الاحتياجات الإنسانية الهائلة” عقب زيارة أجراها لمناطق سيطرة نظام الأسد.

وقال المفوض الأممي بعد زيارته لكل من دمشق وحلب الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد إنه “يجب التركيز على لفت انتباه العالم إلى 14.6 مليون شخص ممن هم بحاجة إلى مساعدة إنسانية في سورية، بما في ذلك أكثر من 6.9 ملايين نازح داخلي”.

وأضاف أن “نحو 90 % من السوريين يعيشون تحت خط الفقر، في حين نزح أكثر من 13 مليون شخص في السنوات 11 الماضية، وتتم استضافة 5.5 ملايين لاجئ في خمسة بلدان مجاورة”.

وأكد المفوض الأممي على أنه “من حق كل شخص أن ينعم بالأمن، وأن يحصل على الغذاء وعلى السبل الأساسية لكسب العيش، وكذلك المياه والمأوى والدفء”.

وأوضح المسؤول الأممي أن المفوضية تعمل مع وكالات الأمم المتحدة الأخرى والمنظمات غير الحكومية والشركاء المحليين “جاهدة لتقديم المساعدة اللازمة”، مضيفاً أنه “في حين أن الوضع السياسي والأمني في سوريا والمنطقة لا يزال معقداً، يجب ألا تكون جهود الاستجابة الإنسانية مشروطة باعتبارات سياسية”.

وأشار إلى أن “السوريين العاديين يسعون جاهدين لبناء مستقبل أفضل لأنفسهم ولأطفالهم، لكنهم يواجهون تحديات هائلة، ومع استمرار المشقة، فإن علينا أن نقدم لهم المساعدة وأن نجلب لهم الأمل”.

يذكر أن المناطق الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد تشهد أزمة اقتصادية كبيرة وواقع عيشي صعب للأهالي وتفاوت في الطبقات حيث يستخدم نظام الأسد المساعدات الدولية القادمة عن طريق الأمم المتحدة أو الهلال الأحمر لدعم عناصره وزيادة ثروة عائلة الأسد.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
4,182FollowersFollow
1,630SubscribersSubscribe

آخر الأخبار