27.4 C
Damascus
الأحد, سبتمبر 25, 2022

الجامعة العربية تنفي اشتراط الجزائر عودة نظام الأسد في القمة القادمة

أكد مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية، “حسام زكي”، أن الجزائر لم تشترط أبداً عودة نظام الأسد لشغل مقعد سورية في الجامعة وحضورها القمة العربية.

وذكر “زكي” أن “حضور نظام الأسد لم يكن شرطاً جزائرياً، لكنها كانت ترغب في أن تشهد القمة العربية القادمة عودة سورية لإعادة شكل من أشكال اللحمة العربية المفتقدة الآن”.

وأضاف أن الرغبة في عودة سورية ليست جزائرية فقط بل هناك عدة دول عربية ترغب في ذلك، لكن عملياً العقبات لا تزال موجودة في طريق تحقيق هذه الرغبة.

وأشار إلى أن “الأمين العام خلال زيارته للجزائر تحدث طويلاً حول الموضوع وحصل تشاور، وكانت نتيجتها أن الوقت لم يحن بعد لعودة نظام الأسد والأمر يحتاج إلى توافق”.

أوضح “زكي” أن “سورية عضو مؤسس والمقعد من حقها، لكنها تغيبت لظروف معينة، مشيراً إلى أن غيابها عن قمة الجزائر يختلف عن غيابها سابقاً، وهو ليس قرار من طرف الجامعة، وإنما قرار اتخذته “القيادة السورية” التي رأت أن التريث أفضل لمنح فرصة للعمل العربي المشترك”.

وكشف أن “موضوع عودة نظام الأسد منتهٍ، حتى إن وزير خارجية نظام الأسد فيصل المقداد أكد في تصريح أن سورية لم تعد ترغب بطرح موضوع العودة إلى الجامعة العربية حالياً”، حسب زعمه.

يذكر أن دولاً عدة حاولت وسعت جاهدة لإعادة نظام الأسد إلى مقعد سورية في جامعة الدول العربية، إلا أن دولاً أخرى بينها السعودية ومصر وقطر رفضت عودة نظام الأسد إلى مقعد سورية بسبب استمرار انتهاكاته بحق السوريين المستمرة منذ 11 عاماً.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
4,141FollowersFollow
1,620SubscribersSubscribe

آخر الأخبار