8.4 C
Damascus
الخميس, ديسمبر 1, 2022

هيومن رايتس ووتش تؤكد مسؤولية روسيا عن قصف مخيمات النازحين

قالت المنظمة الحقوقية الدولية “هيومن رايتس ووتش” إن روسيا “تتشارك المسؤولية مع النظام السوري عن استخدام الأسلحة المحظورة”، مشيرة إلى الغارات التي شنها نظام الأسد بالقنابل العنقودية على مخيمات النازحين غربي إدلب في 6 تشرين الثاني الجاري.

وحسب تقرير للمنظمة فإن تلك الهجمات قتلت ثمانية مدنيين وجرحت العشرات، منهم امرأة حامل عمرها 28 عاماً، تُوفيت في 15 نوفمبر/تشرين الثاني متأثرة بجراحها، كما توفي جنينها.

وحول الحادثة، قال مديرة الشرق الأوسط في المنظمة (آدم كوغل): “إن التحالف العسكري للنظام السوري مع روسيا يستمر باستخدام الأسلحة المحظورة ضد المدنيين المحاصرين في سورية، مع ما يحمل ذلك من عواقب مدمرة”.

وأضاف كوغل أن “الذخائر العنقودية لا تؤذي السوريين اليوم فحسب، بل يمكن أن تستمر الذخائر الصغيرة غير المتفجرة في القتل لفترة طويلة مستقبلاً”

وأكدت المنظمة الحقوقية على أن “روسيا، كطرف في التحالف العسكري، تتشارك المسؤولية عن استخدام الأسلحة المحظورة، وأي انتهاكات لقوانين الحرب المرتكبة في سوريا”، مشددة على “توقف روسيا فوراً عن توفير الذخائر لحليفها النظام السوري، وحثه على التوقف عن استخدامها”

وقال مسؤولون في المنظمة إنه “ينبغي تضافر الجهود الدولية لإثبات أن استمرار الفظائع في سوريا له عواقب”، مؤكداً على أنه “لن يولّد الإفلات من العقاب سوى المزيد من الهجمات غير القانونية والمذابح بحق المدنيين”

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,456FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار