23.4 C
Damascus
الخميس, أغسطس 11, 2022

ميليشيا الأسد تصدر قرارا بالسجن لمدة 15 عاما على أبناء من ريف القلمون لهذه الأسباب

أصدرت محكمة “الإرهاب” في حكومة أسد حكماً بالسجن لمدة 15 عاماً على ثلاثة من أبناء مدينة “الرحيبة” في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق

وقد أصدرت المحكمة حكمها بالسجن على الشبان: “سيف شحادة” و “سلام الطرشة” و “سيف السيد أحمد”.

هذا بعد أن تم اعتقالهم في وقتٍ سابق، وهم ممن عادوا من الشمال السوري بضمانات من لجنة المصالحة عام 2019، حيث أجريت لهم عمليات التسوية الأمنية وتعهدت لجان المصالحة في الرحيبة بعدم اعتقالهم والتعرض لهم.

في حين اعتقلت “المخابرات” التابعة لميليشيات الأسد منذ يومين الإعلامي “هادي المنجد” من بلدة دير العصافير في الغوطة الشرقية الذي سلم نفسه بعد الحملة العسكرية على المنطقة قبل 3 أعوام.

ومن الجدير بالذكر بأن ميليشيات نظام الأسد تستمر في حملات الاعتقال التعسفي في درعا وحمص ودمشق للشباب والناشطين أبان الحملة العسكرية التي قامت بها الميليشيا على مناطقهم.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,819FollowersFollow
1,530SubscribersSubscribe

آخر الأخبار