21.4 C
Damascus
الأربعاء, يوليو 24, 2024

ميليشيا قسد تحدّد مواليد التجنيد الإجباري في مناطق سيطرتها

حدّدت “الإدارة الذاتية” التابعة لميليشيا قسد المواليد العمرية التي يتوجب عليها الالتحاق بالصفوف العسكرية التابعة لها، بموجب تعميم أصدرته اليوم، السبت 22 من حزيران.

وذكرت “الإدارة” أن الفئات العمرية بين مواليد 1998 وحتى 30 من حزيران 2006، مطلوبون لخدمة ما تسميه “واجب الدفاع الذاتي لإقليم شمال وشرق سورية”.

وأضاف التعميم أن “على جميع المكلفين ممن دخلوا سن الـ 18 مراجعة مراكز واجب الدفاع الذاتي لقطع الدفتر”.

وتسعى ميليشيا قسد لتجنيد الشبان بشكل إجباري في صفوفها، لزجهم على الجبهات وخطوط التماس، أو لإشراكهم في “ضبط الأمن” داخل المناطق التي تسيطر عليها، أو لتسخيرهم في العمل بحفر الأنفاق مستغلة فقرهم وحاجتهم.

وتنتهج ميليشيا قسد سياسة التجنيد الإجباري، عبر شن حملات اعتقال متكررة تطال الشبان وحتى الأطفال لتجنيدهم لمدة تصل إلى سنة تقريباً، يتلقون فيها التدريبات ودروساً عقائدية من “فكر أوجلان” وعلى يد ضباط من “جبال قنديل”، ومن ثم زجهم في الجبهات العسكرية.

وأصدرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” تقريراً، وثّقت فيه ما لا يقل عن 49 حالة اعتقال تعسفي في أيار الماضي، على يد ميليشيا قسد بينهم 49 طفلاً.

وفرضت “الإدارة الذاتية” قانون التجنيد الإجباري أو ما أطلقت عليه اسم “واجب الدفاع الذاتي” في تشرين الثاني 2017، على الشباب ذكوراً وإناثاً في مناطق سيطرتها شمال شرقي سورية.

والتجنيد الإجباري هو قانون يلزم الأفراد في مناطق ميليشيا قسد بالالتحاق في صفوف قواتها العسكرية والأمنية للدفاع عن مناطق سيطرتها وحدودها، على غرار الخدمة الإلزامية في صفوف قوات الأسد.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار