35.4 C
Damascus
الخميس, يوليو 25, 2024

هيئة التفاوض السورية تحظى بإشادة أمريكية بريطانية

حظيت هيئة التفاوض السورية بإشادة أمريكية بريطانية خلال جلسة مجلس الأمن الشهرية عن سورية (25 حزيران الجاري)، وذلك لسعيها إلى حلول فعلية ومستقبل أفضل للشعب السوري، بما يتوافق مع القرار الدولي 2254.

وتطرقت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد إلى اجتماع هيئة التفاوض السورية الذي انعقد خلال الشهر الجاري (حزيران) في جنيف، معربة عن تقديرها لالتزامات الهيئة بالقرارات الدولية والتعاون مع المبعوث الدولي.

وأشارت المندوبة إلى جهود الهيئة الرامية إلى ضمان الشمولية والاستجابة لمطالب الشعب السوري في مختلف أنحاء البلاد.

كما أكد نائب المبعوث البريطاني أنه بمواجهة العرقلة اللامتناهية التي يمارسها نظام الأسد، تواصل هيئة التفاوض سعيها إلى حلول فعلية، ومستقبل أفضل للشعب السوري، بما يتوافق مع القرار رقم 2254.

هيئة التفاوض تعقد اجتماعها الدوري بجنيف

عقدت هيئة التفاوض السورية اجتماعها الدوري في مدينة جنيف خلال (9 ولغاية 12 حزيران) الجاري، حيث سيتم استعراض مستجدات العملية السياسية والخيارات المتاحة، واللقاءات والنشاطات والفعاليات المحلية والدولية التي قامت بها رئاسة الهيئة ولجانها ومكاتبها خلال الفترة الماضية.

وجرى لقاءات موسّعة مع المبعوثين الدوليين الخاصين إلى سورية، ولقاءات أخرى دعت إليها الهيئة حضرها ممثلون عن منظمات المجتمع المدني ومراكز دراسات وأبحاث سورية، كما كان هناك لقاءات خاصة مع عدد من الدبلوماسيين الأوربيين والعرب.

وقالت الهيئة إنها تسعى من خلال اجتماعاتها العامة إلى دراسة كل الخيارات المتاحة لتحريك العملية السياسية التفاوضية، وفق ما نصّت عليه القرارات الدولية وخاصة بيان جنيف والقراران الدوليان 2118 و2254.

إضافة إلى الوسائل الممكن من خلالها تحريك ملف المعتقلين والمختفين قسرياً باعتبارها ملفات فوق تفاوضية، وسبل منع التطبيع وفضح ممارسات النظام التي تُهدّد أمن واستقرار المنطقة.

وأشارت إلى أن الهيئة “تُشرك ممثلين عن عدد كبير من منظمات المجتمع المدني السورية، وتعقد معهم اجتماعات تشاورية حول الحل السياسي وآفاقه، وعمل الهيئة والآليات والوسائل التي يجب التركيز عليها خلال المرحلة المقبلة”.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار