35.4 C
Damascus
الخميس, يوليو 25, 2024

البحرة يستنكر حملات التحريض ضد اللاجئين السوريين في تركيا

استنكر رئيس الائتلاف الوطني السوري هادي البحرة، حملات التحريض التي يتعرض لها اللاجئون السوريون في تركيا، والتي أدت إلى حدوث أعمال عنف في عدد من الولايات التركية.

وقال البحرة في تغريدة على منصة “إكس”: “‏نستنكر بأشد العبارات الحملات التحريضية وخطاب الكراهية والإشاعات المغرضة اتجاه اللاجئين السوريين في تركيا وبلاد اللجوء الأخرى، وأعمال الشغب التي طالت ممتلكاتهم الشخصية”.

كما استنكر البحرة استهداف سائقي الشاحنات التركية داخل سورية، وحث السوريين في تركيا وفي الشمال السوري على “ضبط النفس، والابتعاد عن الخطابات والأعمال التحريضية وعدم الوقوع بفخ استخدام نفس خطاب الكراهية الذي طالهم وعدم إتاحة الفرصة لزعزعة الأمن والاستقرار، في المناطق المحررة وفي تركيا”.

البحرة شدد على أن”المستفيد الوحيد من هذا الشغب والانتهاكات والفوضى هو نظام الأسد والتنظيمات الإرهابية اللذان تسببا بتهجير ملايين السوريين من منازلهم ووطنهم ويسعون للنيل من العلاقة الأخوية بين الشعبين السوري والتركي”.

وأضاف: “إن تلك الحملات تسعى لوضع المزيد من العثرات بوجه السوريين لمنعهم من تحقيق تطلعاتهم، نحو الحرية والعدالة والكرامة والديمقراطية التي ثاروا وضحوا من أجلها”.

كذلك أكد على أهمية ما صدر من تصريحات للرئيس التركي الذي استنكر فيها تلك الحملات وأعمال الشغب، وأكد على عمل السلطات التركية وعلى أعلى المستويات لوقفها، والتصدي لمثيري الشغب، والعمل على ضمان أمن وسلامة المواطنين واللاجئين والمقيمين في تركيا.

وتقدم البحرة بالشكر إلى أعضاء الحكومة والبرلمان التركي “الذين عبروا عن استنكارهم لما حدث من أعمال شغب وما طال الأبرياء من أذى بسببها وعملهم الدؤوب لإيقافها ومحاسبة المتسببين بها”.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار