33.4 C
Damascus
الخميس, يوليو 25, 2024

موسكو تتهم مقاتلة أمريكية بخرق بروتوكول الطيران في سورية

نقلت وكالة “تاس” للأنباء، اليوم الجمعة، عن الجيش الروسي أن طائرة حربية من طراز “تايفون” تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سورية، اقتربت بشكل خطير من طائرة عسكرية روسية من طراز ” An-30″ فوق محافظة حمص.

ونقلت “تاس” عن الجيش قوله إن الطيار الروسي تمكن من اتخاذ الإجراءات اللازمة لتجنب وقوع اصطدام، والواقعة المذكورة حدثت يوم الأربعاء، وفق وكالة “رويترز” للأنباء.

الحادث وقع صباح الأربعاء 3 من تموز، لكن روسيا أعلنت عنه في إحاطة لبوبوف عبر الفيديو، الخميس، أي بعد يوم من وقوع الحادث، وهو أول حادث تعلن عنه روسيا بعد إعلانها وقف تنسيق حركة الطيران مع الولايات المتحدة.

وتمكّن الطيار الروسي من منع الاصطدام، و”اتخذ على الفور الإجراءات اللازمة لمنع الاصطدام، وأظهر احترافية عالية”، بحسب نائب رئيس “المركز الروسي للمصالحة في سورية”، اللواء يوري بوبوف.

واتهم بوبوف “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة بارتكاب انتهاكات منتظمة لبروتوكولات منع الاشتباك المتعلقة برحلات الطائرات دون طيار التي لم يتم التنسيق فيها مع روسيا.

الولايات المتحدة وقيادة التحالف الدولي في سورية لم تعلقا على الحادثة حتى لحظة إعداد الخبر، كما لم يعلقا على إعلان روسيا وقف اتصالاتها.

وفي 27 من حزيران الماضي، حلقت طائرة من دون طيار أمريكية من طراز “MQ-9 Reaper” على مقربة من طائرة روسية في سماء قرية السخنة شرقي حمص، بحسب مركز المصالحة الروسي.

وأوقفت روسيا اتصالات تنسيق حركة الطيران مع الولايات المتحدة في سماء سورية، الأربعاء 3 من تموز.

وبرّر نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، إيقاف التنسيق بسبب سلسلة حوادث تضمّنت مواجهات خطيرة بين طائرات دون طيار (مسيرات) أمريكية وطائرات روسية في سماء سورية.

بالمقابل، تتكرر انتقادات الولايات المتحدة بشأن سلسلة من الحوادث، اتهمت فيها طيارين روسيين بممارسة “سلوكيات خطرة وغير احترافية” أمام مقاتلات ومسيرات أمريكية.

وترفض الولايات المتحدة إيقاف الطلعات الجوية لطائراتها الحربية والمسيرة في شمال غربي سورية، لأداء مهام ضد تنظيم “داعش”، وتشتكي من تصرف القوات الروسية في المنطقة التي تعرقل استهداف قياديي التنظيم.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار