33.4 C
Damascus
الخميس, يوليو 25, 2024

سوري يحقق نجاحاً مبهراً بزراعة أشجار البولونيا في المناطق المحررة

نجح المزارع السوري، أحمد محمد عموري، في استجلاب أشجار البولونيا من مصر وزراعتها في مدينة أطمة شمال إدلب، في تجربة فريدة تمثل نقلة نوعية للزراعة في المناطق المحررة.

وقال عموري في حديث خاص لوكالة سنا إن أشجار البولونيا هي من أنواع الأشجار التي يستخرج منها خشب متين ومقاوم للحرائق والرطوبة، حيث تنتج كل شجرة نصف متر مكعب من الخشب الجاهز للتصنيع بعد خمس سنوات من الزراعة.

وبعد جهود استمرت أكثر من ستة أشهر، نجحت التجربة بشكل جيد، حيث نمت الأشجار بصورة لافتة، علماً أن هذه المرة الأولى التي تزرع فيها شجرة البولونيا في سورية.

وأوضح عموري أن هذه الأشجار تحتاج إلى كميات مياه أقل من الأشجار الأخرى كالزيتون والفواكه، وتساهم في تحسين البيئة من خلال امتصاص ثاني أكسيد الكربون وإطلاق الأوكسجين.

وعن سبب اختياره لهذه الشجرة، قال عموري: “نتيجة لانخفاض أسعار الخضرواات وعدم كفاية المزارع من المشاريع المألوفة في المنطقة، قررت اللجوء إلى هذا النوع من الأشجار الهجينة”.

كذلك أشار عموري في حديثه إلى أن الدونم الواحد يمكن زراعة أكثر من 250 شجررة بولونيا، بالإضافة إلى الزراعة البينة بينها كالخضراوات.

ويعد السوق المحلي في سورية مكاناً مناسباً لتسويق الأخشاب المنتجة من هذه الأشجار بأسعار أقل من الأخشاب المستوردة.

وهذه التجربة الناجحة في المناطق المحررة تُعد مثالاً على التكيف الإبداعي للمزارعين السوريين في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار