33.4 C
Damascus
الخميس, يوليو 25, 2024

تصاعد المواجهات في مدينة جاسم شمال درعا بعد فشل جهود الوساطة

تصاعدت حدة الاشتباكات في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، والتي اندلعت قبل أيام بين مجموعتين محليتين على إثر اغتيال القيادي عبد الله إسماعيل الحلقي.

واستُخدم خلال الاشتباكات قذائف الهاون ورشاشات خفيفة ومتوسطة، ما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين، ووقوع عدد من الجرحى بينهم سيدة، إضافة إلى نزوح العديد من العائلات من الحيين الغربي والجنوبي.

كذلك سقط عدد من القتلى بين طرفي الاشتباك وهما مجموعة وائل الغبيني ومجموعة حسام الحلقي، علماً أن جهود الوساطة التي قام بها وفد من وجهاء مدينة إنخل باءت بالفشل، وتصاعدت حدة الاشتباكات بعدها.

ويوم الأحد الفائت، قام مجهولون باغتيال القيادي عبد الله إسماعيل الحلقي الملقب “أبو عاصم” بإطلاق النار عليه بشكل مباشر في مدينة جاسم، ما أدى إلى مقتله ومقتل شاب مدني كان صدفة في مكان الحادثة.

إثر ذلك اندلعت اشتباكات بين مجموعة الحلقي والغبيني بعد اتهام الأخيرة بالوقوف خلف عملية الاغتيال لا سيما أن المجموعتين كانتا ضمن تشكيل واحد ومن ثم حدث خلاف بينهما وانقسمتا.

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد لا يتدخل لفض هذه الاشتباكات وعلى العكس من ذلك يحاول جر المجموعتين نحو تصعيد أكبر لإضعافهما وإحكام سيطرته على المنطقة فيما بعد.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار