26.4 C
Damascus
الخميس, أغسطس 18, 2022

حيلة جديدة يتبعها نظام الأسد لنهب أموال المدنيين وبإشراف صيني

نقلت مصادر محلية موالية لنظام الأسد عن مصدر أكد العمل على مشروع استبدال لوحات السيارات بمناطق الأسد حيث تم التعاقد على توريد معمل من الصين لتصنيع لوحات جديدة.

وبحسب المصدر فإن من المقرر وصول المعدات الصناعية الصينية خلال 40 يوماً، وأوضح أن استبدال اللوحات يحتاج عامين تقريباً، وفق تقديراته.

وتحدث عن اعتماد قالب جديد من اللوحات، بحيث تتكون من 7 أرقام، دون ذكر اسم المحافظة، ورأى أنه من المبكر حالياً تحديد كلفة استبدال لوحة المركبة.

وقد نقل تلفزيون نظام الأسد في وقت سابق تصريحات صادرة عن مدير نقل دمشق، كشف خلالها عن حجم المبالغ المالية التي استحوذت عليها المديرية التابعة للأسد عبر الرسوم والضرائب المفروضة على السيارات حيث تجاوزت الـ 16 مليار ليرة سورية.

ويرى محللون أن “تفكير نظام الأسد ينحصر في الاستفادة من الأزمات الاقتصادية المتصاعدة، من خلال الحصول على أموال تبقي بشار الأسد في السلطة، وهو ما عمل عليه على مدى 10 سنوات حيث كان بقاء الأسد في الحكم فوق كل شيء فوق تدمير سورية، وكرامة السوريين، وفقرهم، وعوزهم”.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,959FollowersFollow
1,550SubscribersSubscribe

آخر الأخبار