29.4 C
Damascus
الثلاثاء, يوليو 23, 2024

المخابرات الروسية تتنبأ باحتجاجات واسعة في مناطق سيطرة نظام الأسد

تنبأت وكالة المخابرات الخارجية الروسية بحدوث انفجار موجة احتجاجات شعبية في مناطق سيطرة نظام الأسد، بسبب التدهور الاقتصادي.

جاء في بيان نشرته الوكالة أمس الثلاثاء على موقعها الرسمي ترجمته الوكالة السورية للأنباء “سنا” قالت فيه “تعتزم واشنطن إطلاق حملة إعلامية واسعة، بما في ذلك شبكات التواصل الاجتماعي باللغة العربية، لإلهام المزاج الاحتجاجي في مناطق سيطرة نظام الأسد”.

وأضافت أنه “من المقرر استخدام الوضع الاجتماعي والاقتصادي الصعب لتنظيم مظاهرات جماهيرية مناهضة للحكومة، يتم خلالها استفزاز عناصر نظام الأسد لاستخدام القوة مرة جديدة ضد المظاهرات السلمية”.

وأشارت إلى أن “هناك “خلايا نائمة” موجودة في العاصمة دمشق سيتم استخدامها وهي بالأصل تابعة للمعارضة بحسب زعمها”.

وزعمت الوكالة المخابراتية أن هدف أمريكيا من العملية القادمة هو استمرارها استخراج ما يصل إلى 3 ملايين برميل من المواد الخام شهرياً من حقول محافظات الحسكة والرقة ودير الزور، وأنه يباع نحو ثلث النفط المسروق بوساطة أميركيين لمنطقة كردستان في العراق بسعر 35-40 دولاراً للبرميل”.

يشار إلى أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد حالة صعبة في الأوضاع المعيشية بالتزامن مع انتشار الفقر والبطالة وغلاء أسعار المواد الغذائية وانقطاع الغاز والمحروقات، بالتزامن مع حالة احتقان ظهرت خلال الفترة الأخيرة خرجت على لسان على بعض الموالين ومنهم فنانين.

يذكر أنه تجددت الاحتجاجات الشعبية لليوم الثالث على التوالي، في محافظة السويداء، وذلك تنديداً بسياسة نظام الأسد وتدهور الأوضاع المعيشية.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار