23.8 C
Damascus
الأربعاء, أغسطس 17, 2022

قتلى وجرحى بقصف روسي مكثف على ريف إدلب

صعدت روسيا وميلشيا الأسد من قصفها واستهدافها للمناطق المحررة صباح اليوم الخميس، ما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى بريف إدلب.

وارتكب الطيران الروسي وميلشيا الأسد مجزرة في قرية إبلين بجبل الزاوية جنوب إدلب، راح ضحيتها 10 مدنيين كحصيلة أولية، وأكثر من 15 إصابة أخرى في صفوف المدنيين.

وشنت الطائرات الحربية الروسية غارات جوية على كل من قرى وبلدات كفرعويد والفطيرة والموزرة وقرى الحلوبة وفليفل، بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بوقوع إصابات بين المدنيين.

في حين استهدفت غارات جوية روسية قرية الكندة بالقرب من جسر الشغور غرب إدلب، ومجدلية جنوبها.

وتزامن القصف الروسي باستهداف وقصف مكثف لميلشيا الأسد على محاور جبل الزاوية جنوب إدلب، حيث استهدفت عشرات القرى والبلدات على طول خط الرباط على محور جبل الزاوية.

من جانبها تحدثت مصادر عن مقتل المتحدث الرسمي باسم هيئة تحرير الشام (أبو خالد الشامي)، و مسؤول التنسيق الإعلامي (أبو مصعب)، و قائد القوة الأمنية في (معتز الناصر) وذلك خلال قصف قوات الأسد وروسيا الذي طال قرى جبل الزاوية.

وقال الدفاع المدني السوري اليوم الخميس إن تصعيد خطير تشهده قرى جبل الزاوية، أدى لمقتل 12 شخصاً وأوقع 20 مصاباً منذ بداية الأسبوع الحالي حتى اللحظة، بالتزامن مع عودة جزئية للأهالي لجني محاصيلهم الزراعية حيث يعتمدون عليها بشكل رئيسي لتأمين معيشته.

ويتزامن القصف الروسي الذي استهدف المناطق المحررة اليوم مع التصعيد العسكري الذي تشهده المنطقة منذ عدة أيام، حيث تتعمد ميلشيات الأسد استهداف المناطق المدنية، واستهدفت يوم أمس أحد مخيمات المهجرين شمال إدلب.

وجاء القصف الروسي اليوم بعد اجتماع عقد يوم أمس بين مسؤولين في وزارتي الخارجية التركية والروسية، أكدا خلاله على ضرورة الحفاظ على وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية، وناقشا فيه التحضيرات للجولة الـ16 من مباحثات أستانة بخصوص سورية.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,861FollowersFollow
1,540SubscribersSubscribe

آخر الأخبار