26.4 C
Damascus
الأربعاء, يوليو 24, 2024

الدفاع المدني: الاحتياجات ازدادت أكثر من أي وقت مضى و3.4 مليون شخص بحاجة إليها شمالي سورية

أكد الدفاع المدني السوري أن الاحتياجات الإنسانية في سورية ازدادت أكثر من أي وقت مضى، وبدلاً من توسيع إدخال المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة عبر الحدود، تسعى روسيا لمنع تمديد تفويض إدخالها إلى شمال غربي سورية.

وقال الدفاع المدني، يوم أمس عبر معرفاته الرسمية: إنه يعيش شمال غربي سورية أكثر من 4 ملايين مدني، منهم 3.4 مليون شخص بحاجة للمساعدات.

وأضاف: أن مجرد قَبول المجتمع الدولي بخضوع المساعدات الإنسانية للابتزاز، هو شرعنة واضحة لاستخدام المساعدات كسلاح من قبل روسيا، وهي التي كانت شريكة لنظام الأسد في قتل وتهجير السوريين وتدمير مدنهم.

وطالب الدفاع المدني بضرورة عدم السماح بتحويل ملف المساعدات الإنسانية إلى سلاح بيد نظام الأسد وروسيا، وأكد أن ما ينتظره السوريون ليس فقط استمرار إدخال المساعدات عبر الحدود، هم ينتظرون حلاً طويل الأمد لأزمتهم الإنسانية، عبر حل سياسي، وفق قرار مجلس الأمن 2254.

ويوم أمس، أكد نائب رئيس الائتلاف الوطني “ربا حبوش” أن المساعدات الإنسانية هي حق لجميع المحتاجين في سورية، ويجب على المجتمع الدولي أن يخجل من نفسه على القبول بالابتزاز الروسي للمسار الإنساني.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار