12.4 C
Damascus
الثلاثاء, نوفمبر 29, 2022

عبر وسم #الحرية_لدرعا … ناشطون يتضامنون مع المدينة

أطبق نظام الأسد وروسيا حصاراً على أحياء درعا البلد وطريق السد والمخيم الفلسطيني ومخيم النازحين منذ (23 حزيران) وذلك بعد رفض أهالي درعا تسليم سلاحهم الفردي، وعلى خلفية ذلك تضامن العديد من الصحفيين والناشطين في مختلف المجالات مع درعا وذلك عبر وسم #الحرية_لدرعا

وغيرت الشاعرة الإيطالية “فرانشيسكا سكالينجي” المعروفة بتضامنها المستمر مع السوريين والثورة السورية صورة حسابها على فيس بوك وأضافت صورة لها وهي تحمل ورقة مكتوب عليها: الحرية لدرعا، قلبي مع درعا وذلك باللغتين العربية والإنكليزية.

وكتب الإعلامي “مالك أبو عبيدة” على تويتر: دون أن يفرّق بين طفلٍ أو امرأةٍ أو شيخٍ عاجز ، يحرمهم الحصار حتى من حقهم في الحصول على الدّواء ضمن سياسة تُستباحُ فيها كل حقوق الإنسان على الملأ، نقطة طبية واحدة أمام احتياجات أكثر من ١١ ألف عائلة في #درعا_البلد وقد تنفذ الأدوية والمستلزمات الطبية في أي لحظة
#الحرية_لدرعا

وغردت الناشطة بنان على تويتر: نسبة الدمار في درعا البلد تصل إلى 90% تقريبًا بسبب قصف نظام الأسد والروس، درعا البلد اليوم ليست ذاتها قبل عشر سنوات، ومناطق درعا الأخرى لا تملك أمرها أيضًا، نحن اليوم أمام خطر حقيقي وكبير يهدد 11 ألف عائلة في درعا البلد.
#فكوا_الحصار_عن_درعا_البلد
#الحرية_لدرعا

يذكر أن سبب التضييق على درعا وحصار أحياء منها جاء بعد أن رفضت المدينة المشاركة بالانتخابات الرئاسية وتأكيدها على أنها في صف الثورة السورية.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,635FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار