16.4 C
Damascus
الأحد, ديسمبر 4, 2022

روسيا تنسف اتفاق أستانة وطائراتها تقصف إدلب

شنت الطائرات الحربية الروسية غارات جوية على عدد من المناطق المدنية في المناطق المحررة، وذلك في تصعيد عسكري مستمر على المنطقة.

واستهدف الطيران الحربي الروسي بغارات جوية منازل المدنيين في قرية جوزف بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، صباح اليوم السبت.

إضافة إلى غارات جوية بالصواريخ الفراغية استهدفت محاور الخضر في منطقة الكبينة بريف اللاذقية الشمالي.

وجاءت الغارات الروسية عقب قصف مكثف تقوم به قوات الأسد والميلشيات التابعة لها على محاور ريف إدلب الجنوبي.

ومن ساعات الصباح الباكر استهدفت قوات الأسد عدة قرى وبلدات في جبل الزاوية جنوب إدلب، منها بلدتي البارة وكنصفرة، وقرى الفطيرة وسفوهن وبينين.

ويأتي القصف الروسي هذا في خرق واضح لاتفاق أستانة الذي جرى قبل أيام، والذي أكد على الحفاظ على اتفاق التهدئة في منطقة إدلب.

وبالرغم من أن روسيا تؤكد على ذلك إلا أنها تعود بلا أي عهد وتستهدف المناطق المحررة، وتدعم نظام الأسد في شنه هجمات ضد المدنيين.

وأعلن الدفاع المدني عن مقتل 110 أشخاص في المناطق المحررة منذ بداية العام الحالي بسبب هجمات نظام الأسد وروسيا والقصف على المناطق المحررة.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,099FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار