23.4 C
Damascus
الخميس, أغسطس 11, 2022

مجازر في ريف إدلب مع صمت دولي والائتلاف الوطني يطالب المجتمع الدولي بتحمل المسؤولية

ارتكب نظام الأسد وروسيا مجزرة بحق المدنيين مساء أمس في ريف إدلب بلدة سرجة صباحا ومجزرة أخرى في بلدة إحسم منصف الليل، حيث جاء القصف على أحد بيوت المدنيين بقذائف موجهة بالليزر.

وقال الدفاع المدني اليوم الأحد: ” بأن 6 مدنيين قتلوا (3 أطفال و3 نساء) وإصابة 9 مدنيين بينهم 4 أطفال و 3 نساء، في حصيلة أولية، لمجزرة ارتكبتها قوات النظام وروسيا عند منتصف الليل في بلدة أحسم جنوبي إدلب”.
وفي صباح يوم أمس السبت قتل 6 مدنيين بينهم 3 أطفال و متطوع في الدفاع المدني السوري… ضحايا مجزرة قرية سرجة.

وبحضور الحكومة المؤقتة ووزارة الدفاع عقد الائتلاف الوطني اجتماعاً طارئاً للهيئة الرئاسية والسياسية، لبحث التصعيد العسكري الأخير من قبل روسيا وقوات الأسد.

كما أكد نائب رئيس الائتلاف الوطني “ربا حبوش” في بيان اليوم بأن الائتلاف الوطني يطالب الأمم المتحدة بتطبيق مبدأ المسؤولية عن حماية السكان من الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والتطهير العرقي والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية بما في ذلك تطبيق الفصل السابع من الميثاق حسب قرار الجمعية العامة 60/1 تاريخ 16/أيلول/2005.

يذكر بأن الحكومة السورية المؤقتة أصدرت يوم أمس بيانا حول قصف نظام الأسد وروسيا ريف إدلب وارتكابهما المجازر بحق المدنيين وأكدت فيه بأن كل المجازر نظام الأسد لم تلق تفاعلا دوليا ما يعطي الضوء الأخضر للنظام بالاستمرار في الجرائم.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,819FollowersFollow
1,530SubscribersSubscribe

آخر الأخبار