23.4 C
Damascus
الخميس, أغسطس 11, 2022

عشائر درعا تطالب بالترحيل إلى مكان آمن تجنباً للحرب

أصدرت عشائر درعا البلد بياناً توضيحياً لتطور الأحداث في أحياء درعا البلد ومخيم درعا، وتصعيد النظام وميلشياته عسكرياً.

وفي تسجيل مصور قالت عشائر درعا البلد: “نحن أهالي درعا كباراً وصغاراً كنا ومازلنا دعاة سلم، ولا نرغب بالحرب أبداً، لذلك أبرمنا خلال الأيام الماضية اتفاق مع النظام السوري لحقن الدماء ويؤمن الناس ويحفظ كرامتهم”

وأضاف البيان، تفاجأنا صبيحة يوم الثلاثاء بنقض بنود الاتفاق، وباغتنا النظام باقتحام واسع لمحيط درعا البلد، سقط خلالها شهيدان مدنيان وعدة جرحى.

وأكدت العشائر أنهم يرفضون القتل لغيرهم ولأنفسهم، وأشاروا إلى أنهم التزموا بتنفيذ بنود الاتفاق الذي تم مع نظام الأسد.

وطالبت العشائر باسم أهالي مدينة درعا بترحيلهم إلى مكان آمن لتجنب الحرب التي ستكون ويل عليهم، وفق ماورد في البيان.

ومنتصف ليل أمس الثلاثاء انتهت جولة جديدة من المفاوضات بين اللجان المركزية وضباط نظام الأسد في الملعب البلدي بمدينة درعا، دون التوصّل لأي اتفاق بين الطرفين.

حيث يصر نظام الأسد على نشر حواجز عسكرية ومفارز أمنية في أحياء درعا البلد، الأمر الذي ترفضه اللجان المركزية في المنطقة، لتفشل المفاوضات من جديد وتؤجل إلى صباح الأربعاء.

وكان يوم أمس الثلاثاء قد صعد نظام الأسد وميلشياته في درعا البلد، وحاولت مجموعات من الفرقة الرابعة اقتحام درعا البلد إلا أنها انسحبت عقب مقاومة شبان المدينة.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,819FollowersFollow
1,530SubscribersSubscribe

آخر الأخبار