11.6 C
Damascus
الإثنين, ديسمبر 5, 2022

جراء تكاليف المواصلات، مئات موظفي السويداء يقدمون استقالتهم

قدم مئات الموظفين في دوائر نظام الأسد الرسمية بمحافظة السويداء استقالتهم من وظائفهم جراء ارتفاع أجور النقل والمواصلات.

وأعاد الأهالي سبب الاستقالات إلى ازدياد الأعباء التي يعاني منها الموظفون في القطاع العام، وسط تجاهل الدوائر الرسمية لتلك المعاناة، وعجزها عن تأمين الحلول للمشكلات التي تعترضهم، وفقاً لما قاله لـ “وكالة سنا” الموظف المستقيل “ن – أ” رفض الكشف عن اسمه لدواعٍ أمنية.

وأكد الموظف أن أجور النقل باتت تستنزف أكثر من ثلث الراتب الشهري، إذ يحتاج شهرياً للوصول إلى وظيفته القريبة من منزله نحو 30 ألف ليرة سورية، في حين لا يتجاوز راتبه الشهري 75 ألف ليرة سورية فقط.

وكان نظام الأسد قد رفع منتصف الشهر الماضي سعر ليتر المازوت الواحد إلى 500 ليرة سورية بعد أن كان بـ 180 ليرة فقط، أي بنسبة ارتفاع لا تقل عن 178%، كما رفع سعر ليتر البنزين إلى 3000 ليرة سورية.

ويعاني قاطني المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد من أعباء عديدة أبرزها ارتفاع جنوني لأسعار كافة المنتجات والسلع الأساسية والكمالية، حيث تجاوزت تكلفة معيشة الأسرة السورية حاجز الـ “مليون ليرة سورية” شهرياً، أي ما يعادل 330 دولاراً، بينما يعادل الحد الأدنى للراتب الشهري 23 دولاراً أمريكياً فقط.

يُذكر أن 90% من السوريون يعيشون تحت الفقر وفقاً لتقديرات الأمم المتحدة، بسبب انتشار البطالة وخسائر كبيرة طالت منذ سنوات القطاعات الحيوية “الاقتصادية والتجارية والسياحية”.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,099FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار