23.8 C
Damascus
الأربعاء, أغسطس 17, 2022

نظام الأسد يصر على تهجير أبناء درعا البلد.. وبيدرسون قلق

انتهت جلسة التفاوض بين اللجنة المركزية وضباط نظام الأسد يوم أمس السبت، وسط إصرار نظام الأسد على تهجير عدد من الشبان إلى الشمال السوري.

وقال تجمع أحرار حوران: ” انتهت جلسة التفاوض بين اللجنة المركزية ووفد نظام الأسد وسط إصرار النظام على تهجير عدد من المقاتلين من أبناء درعا البلد إلى الشمال السوري، كشرط أساسي لوقف الحملة العسكرية على مدينة درعا”.

وأضاف التجمع أن وفد نظام الأسد والضباط المفاوضين عنه أعطوا مهلة للجنة المركزية للرد حتى صباح اليوم الأحد.

في حين لم تعلن اللجنة المركزية حتى اللحظة حول مدى قبولها في مطالب نظام الأسد، لوقف الحملة العسكرية عن درعا البلد.

ويوم أمس السبت أعرب المبعوث الخاص إلى سورية، غير بيدرسون، عن قلقه البالغ بسبب التصعيد العسكري على مدينة درعا.

مشيراً إلى أنه يتابع التطورات في جنوب غربي سورية بقلق بالغ، وإنه على اتصال نشط مع الأطراف المعنية لضمان وقف العنف.

وأكد بيدرسون أنه على جميع الأطراف التمسك بمبدأ حماية المدنيين وقوانين حقوق الإنسان الدولية.

كما عاودت قوات الأسد يوم أمس السبت على استهداف مدينة درعا البلد بقذائف الهاون، والمضادات الأرضية، تزامناً مع عودة عشرات العائلات النازحة إلى المدينة وذلك في ظل تخوف الأهالي من عمليات الاعتقال.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,861FollowersFollow
1,540SubscribersSubscribe

آخر الأخبار