10.1 C
Damascus
الإثنين, ديسمبر 5, 2022

بعد تدمير سورية بطائراتها روسيا تعلن عن مشروع للحفاظ على المواقع التراثية في سورية

أعلن رئيس مركز إدارة الدفاع الوطني التابع لوزارة الدفاع الروسية، “ميخائيل ميزينتسيف”، أن معهد العلوم الروسية لتاريخ الثقافة المادية وإدارة الآثار والمتاحف في سورية بدآ العمل على الحفاظ على مواقع التراث الثقافية في سورية.

هذا وقد صرح “ميزينتسيف” على هامش اجتماع يرأسه مع نظام الأسد في مؤتمر “عودة اللاجئين والمهجرين السوريين”، اليوم الاثنين 26 من تموز، أنه “بفضل الجهود التي بذلتها الأكاديمية الروسية للعلوم ومعهد تاريخ الثقافة المادية وممثلي قسم الآثار والمتاحف في سوريا، بدأ العمل الحاسم في دراسة مواقع التراث الثقافي في سوريا والحفاظ عليها ومعالم الثقافة العالمية مثل تدمر”.

وأضاف أنه يتم حالياُ تنفيذ بعض الأنشطة المشتركة في مجال المشاريع الإنسانية لدعم وتنمية الأطفال الموهوبين، وتنظيم برامج خاصة في روسيا للأيتام في مجالات التعليم والترفيه وتحسين الصحة، حسب ما نقلته وكالة “تاس” الروسية.

وتأتي تصريحات “ميزينتسيف” في وقت تبدي فيه روسيا اهتمامًا خاصًا بآثار سورية، إذ سبق وأعلنت خلال الأشهر الماضية عن مشاريع تنقيب وإعادة ترميم مواقع أثرية مستخدمةً تقنيات حديثة.

وكان آخر ما نشره الروس في سياق الهيمنة على قطاع الآثار في سوريا في 15 من حزيران الماضي، إنشاء “علماء وخبراء” روس تابعين لـ “معهد الثقافة المادية” نموذجًا رقميًا لمدينة أفاميا القديمة وكنائسها، حسب ما نشرته قناة “tvzvezda”

كما تحدثت قناة “RT” الروسية في الشهر الماضي عن ترميم الكنيسة المسيحية في مدرسة “الحلوية” بحلب.

يذكر بأن روسيا بعد دعمها العسكري لقوات نظام الأسد في قصف المدارس والمشافي والأسواق تستمر بالهيمنة على القطاع الاقتصادي في سورية خلال بسط نفوذها على شركات وموانئ سورية.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,095FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار