28.4 C
Damascus
الثلاثاء, أغسطس 16, 2022

معهد أمريكي: حملة نظام الأسد على درعا لا تتم دون موافقة روسيا

كشف معهد دراسات أمريكي أن حملة نظام الأسد على منطقة درعا البلد ما كانت لتتم لولا الموافقة الروسية عليها.

وأكد “معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى”، في تقرير له أن الحملة لا تتم دون الموافقة الروسية عليها، مطالباً واشنطن بالتحرك.

وأشار المعهد أنه من غير المعقول أن ينفذ نظام الأسد مثل هذه الحملة المكثفة قرب الحدود الإسرائيلية والأردنية دون موافقة موسكو.

وأوضح أن إيران وروسيا تساعدان نظام الأسد للسيطرة على درعا بحجة محاربة تنظيم داعش رغم أنه لم يشن أي هجوم في المحافظة منذ أشهر طويلة.

ونبه إلى أن النظام يضغط على أهالي درعا البلد من أجل تسليم أسلحتهم، والرحيل إلى الشمال السوري، إلا أن نظام الأسد لم ينجح بذلك حتى الآن.

وأشار التقرير إلى أن أهالي درعا ينظرون إلى بشار الأسد على أنه مجرد أمير حرب ويرفضون الخضوع له، فيما تواصل روسيا إدارتها للأزمة من خلال اللواء الثامن التابع المدعوم من جانبها.

وأكد أن تصرفات روسيا وإيران توضح عن نوايا للمزيد من التطهير العرقي في درعا، مطالباً واشنطن بدعم المقاتلين في درعا، والتنسيق مع الأردن من أجل النازحين واللاجئين.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,850FollowersFollow
1,540SubscribersSubscribe

آخر الأخبار