31.4 C
Damascus
الجمعة, مايو 20, 2022

البنوك اللبنانية تبتلع 250 مليون دولار من مخصصات السوريين

كشف تحقيق لـ “وكالة رويترز” عن قيام البنوك اللبنانية بسرقة أموال مخصصة لدعم ومساعدة اللاجئين السوريين في لبنان.

حيث أوضح التحقيق أن 250 مليون دولار أمريكي من المساعدات الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة للاجئين في لبنان قد ذهبت لصالح البنوك اللبنانية التي تبيع العملةَ المحلية بأسعار أقل بكثير من سعرها الحقيقي أمام الدولار.

ووضح التحقيق الذي نُشر يوم أمس أن ما بين ثلث ونصف المساعدات النقدية المباشرة من الأمم المتحدة في لبنان قد ابتلعتها البنوك منذ بدايةَ الأزمة الاقتصادية اللبنانية في عام 2019، مشيراً إنه خلال عام 2020 والأشهر الأربعة الأولى من عام 2021، استبدلت البنوك اللبنانية الدولارات لوكالات الأمم المتحدة بمعدلات أقل بنسبة 40% في المتوسط من سعر السوق.

وبيّن التحقيق أن اللاجئين واللبنانيين الفقراء كانوا يتلقون قبل الأزمة اللبنانية تعويضات شهرية من برنامج الغذاء العالمي قدرها 27 دولاراً، أي أكثر من 40 ألف ليرة لبنانية، وقد ارتفع هذا المبلغ الآن إلى حوالي 100 ألف ليرة لبنانية للفرد، لكن قيمته الحقيقية الآن والتي تساوي سبعةَ دولارات هي جزء بسيطٌ مما كان عليه سابقاً.

يذكر أن الأمم المتحدة كانت قد أعلنت في أواخر آذار هذا العام سعيها لجمع 10 مليار دولار أمريكي مخصصة لدعم السوريين المشردين “حسب وصفها”، سيتم تخصيص 5،8 مليار منها للسوريين خارج البلاد.

وتعاني دولة لبنان من أزمة اقتصادية خانقة وانهيار للعملة المحلية وقطاع مصرفي مفلس، الأمر الذي يضاعف تدهور الوضع المعيشي للبنانيين والذي ينعكس سلباً على 1،5 مليون لاجئ سوري يعيشون في أراضيها بينهم 600 ألف إنسان يعيشون في المخيمات.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,666FollowersFollow
1,230SubscribersSubscribe

آخر الأخبار