11.4 C
Damascus
الأحد, ديسمبر 4, 2022

نقطة روسية داخل أحياء درعا المحاصرة… واتفاق تهجير باتجاه الشمال السوري للرافضين

دخلت الشرطة العسكرية الروسية بجانب رتل من عناصر اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس إلى حي البحار بدرعا البلد وتمركزوا في نقطة بجانب مقبرة الشهداء بهدف ضمان التهدئة مع قوات الأسد.

وأكد مراسل الوكالة السورية للأنباء “سنا” أن “الأحياء المحاصرة تشهد هدوءاً منذ ظهر اليوم، بالغرم من أن القوات الموالية لإيران لم تنسحب من محيط المنطقة، وهي مصرة على دخول أحياء درعا”.

أضاف المراسل أن “أهالي درعا مصرين على عدم تسليم السلاح الخفيف، وسيكون هناك توقيع على تسويات، وتهجير للرافضين للتسوية”.

وبحسب ناشطين فإن “عدداً من الأشخاص بينهم محمد المسالمة الملقب بـ”الهفو” ومؤيد حرفوش سيذهبون إلى الشمال السوري وبرفقتهم عدد من الأشخاص لم يعرف عددهم بالكامل بعد”.

بالمقابل يجب على جميع قوات الفرقة الرابعة والميليشيات الموالية لإيران الانسحاب إلى ثكناتهم العسكرية، يتبعه تهجير الأشخاص المطلوبين إلى الشمال.

الجدير ذكره أن قوات الأسد أرسلت قوائم تضم ١٨٠ اسماً من المطلوبين للتهجير او التسوية، ولا يزال الرفض الشعبي قائماً لخارطة الحل الروسية وخصوصاً بندي تسليم السلاح ودخول قوات الأسد للمناطق التي لم تدخلها في ٢٠١٨ في حين يفرض نظام الأسد حصاره على درعا البلد منذ أكثر من شهرين.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,099FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار