9.4 C
Damascus
الأحد, ديسمبر 4, 2022

مقتل مدني جنوب إدلب والدفاع المدني يكشف حصيلة ضحايا أسبوعين من التصعيد

قُتل مدني بقصف ميلشيات الأسد على قرية معرزاف بجبل الزاوية جنوب إدلب، صباح اليوم الثلاثاء في استمرار للتصعيد العسكري على محافظة إدلب.

وقالت مؤسسة الدفاع المدني السوري اليوم الثلاثاء إن شخصاً قتل بقصف مدفعي من قبل ميلشيات الأسد استهدف الأحياء السكنية في قرية معرزاف بريف إدلب الجنوبي.

وتعرضت عدة قرى وبلدات في جبل الزاوية لقصف مشابه منها بلدة البارة وقرية الفطيرة، في تعمد واضح من ميلشيات الأسد لاستهداف المناطق السكنية.

وأكدت الخوذ البيضاء أن التصعيد مستمر من قبل ميلشيات الأسد مدعومة بالطيران الروسي للأسبوع الثاني على ريف إدلب الجنوبي وسهل الغاب.

مؤكدة أن التصعيد العسكري راح ضحيته حتى اللحظة 21 شخصاً بينهم طفلان وجنين، وامرأتان، وأصيب 36 آخرون بينهم أطفال ونساء.

ولفت الدفاع المدني إلى أن ميلشيات الأسد تتبع سياسة ممنهجة في شمال غربي سورية رغم أن المنطقة تخضع لوقف إطلاق للنار منذ 6 آذار 2020، بالحفاظ على حالة من اللاحرب واللاسلم، بهدف منع أي حل سياسي على الأرض، ولضمان بقائها المرتبط بحالة التوتر.

الجدير بالذكر أن روسيا وميلشيات الأسد صعدا مؤخراً من استهدافهم للمناطق المحررة، وذلك تزامناً مع جني الأهالي لمحاصيلهم الزراعية والعودة إلى منازلهم.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,099FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار