25.4 C
Damascus
الأربعاء, يوليو 24, 2024

تحذير من ترحيل صحفيين سوريين إلى مناطق نظام الأسد

حذرت منظمتا مراسلون بلا حدود والمركز السوري للإعلام وحرية التعبير من ترحيل الصحافيين السوريين من دول لبنان والأردن والعراق وتركيا إلى مناطق سيطرة نظام الأسد.

وقالت المنظمتان في بيان مشترك، إن سورية ما زالت تشكل خطراً على العاملين في الصحافة.

ودعت المنظمتان في بيان مشترك، إلى تسليط الضوء على حماية الصحافيين السوريين اللاجئين، الذين يواجهون خطر السجن والموت في حال عودتهم، موضحة أن سورية تحتل المرتبة ما قبل الأخيرة على المؤشر العالمي لحرية الصحافة.

وجاء في بيان المنظمتين أنه “مع دفء العلاقات الدبلوماسية بين رئيس النظام بشار الأسد، وزعماء الدول المجاورة، يواجه المراسلون السوريون اللاجئون في لبنان والأردن والعراق وتركيا خطر الترحيل إلى سورية”.

منظمتا “مراسلون بلا حدود” و”المركز السوري للإعلام وحرية التعبير” اعتبرتا أن سورية ما زالت تشكل خطراً على العاملين في مجال الإعلام، كما كانت دائماً، معتبرة أن دول الجوار تعتمد تدابير تبريرية لترحيل اللاجئين السوريين تحت ستار “العودة الطوعية” إلى “مناطق آمنة”، ولم تُعفِ أي أحكام لحماية الصحافيين السوريين الذين صدرت بحقهم أوامر اعتقال في سورية، من الترحيل.

من جانبه قال رئيس مكتب مراسلون بلا حدود في الشرق الأوسط، “جوناثان داغ”، إن الصحفيين السوريين المقيمين في لبنان والأردن والعراق وتركيا يعيشون في خوف دائم من الاعتقال والترحيل، وإذا أعيدوا إلى سورية، فإنهم يواجهون خطر الاعتقال الوشيك وحتى الموت.

وكانت منظمة مراسلون بلا حدود قد صنفت سورية في المركز 179 قبل الأخير في حرية الصحافة من أصل 180 دولة ضمن مؤشر حرية الصحافة للعام 2024.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار