34.4 C
Damascus
الأربعاء, يوليو 24, 2024

الأمم المتحدة تطالب نظام الأسد تمديد مهلة إدخال المساعدات عبر معبري السلامة والراعي

طالبت الأمم المتحدة نظام الأسد تمديد مهلة إدخال المساعدات الإنسانية إلى مناطق شمال غرب سورية المتضررة من الزلزال عبر معبري السلامة والراعي.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (ينس ليركه) أنه طلب تمديد دخول المساعدات التي اتخذت بعد الزلزال في السادس من شباط الماضي عبر معبري السلامة والراعي الحدوديين مع تركيا.

ورجحت مصادر عدم موافقة نظام الأسد على تمديد دخول المساعدات عبر المعبرين، لأن عودته إلى جامعة الدول العربية أزالت مصدر الضغط عليه.

وكانت منظمة العفو الدولية أكدت في تقرير لها أنه يتعين على الأمم المتحدة تمديد دخول المساعدات الإنسانية عبر معبري السلامة والراعي دون النظر إلى موافقة نظام الأسد وحتى دون موافقة مجلس الأمن وذلك قانوني وفق القانون الدولي لأنه لا يوجد بدائل أخرى لإيصال المساعدات إلى المحتاجين.

وعقب الزلزال المدمر الذي ضرب الجنوب التركي والشمال السوري أعلنت الأمم المتحدة إيصال المساعدات الإنسانية إلى المنطقة عبر معبرين إضافيين هما باب السلامة والراعي.

وتدخل المساعدات الإنسانية عادة عبر معبر باب الهوى الحدودي، وكان مجلس الأمن يجتمع كل ستة أشهر لتمديد قرار دخول المساعدات عبر المعبر، وفي كل مرة تبتز روسيا باستخدام الفيتو لمنع دخول المساعدات عبر المعبر الوحيد.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار