33.4 C
Damascus
الخميس, يوليو 25, 2024

مكتب الأوتشا: مايقارب مليوني شخص بحاجة دعم عاجل في شمال غربي سورية

دعا مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة “الأوتشا” المجتمع الدولي إلى التحرك من أجل إنقاذ ما يقرب من مليوني شخص يعانون ويلات النزوح، وسط موجات الحرارة المرتفعة، في الشمال السوري.

وقال المكتب، في بيان، إن أكثر من 1.8 مليون شخص في سورية، بحاجة إلى دعم عاجل، لإنقاذ حياتهم، وللوصول إلى مياه شرب آمنة وسط الحرارة المرتفعة في الصيف.

وأكد البيان ضرورة استعداد المجتمعات الإنسانية وملايين النازحين شمال غربي سورية لمواجهة موجات الحر المهددة للحياة، مشيراً إلى أن الناس يعانون من أزمة طويلة الأمد ويواجهون توقعات لموجات حر قاتلة.

وبحسب تقديرات “منسقو استجابة سوريا”، فإن أكثر من 6.8 مليون لاجئ سوري في مختلف دول العالم، وأكثر من 6.2 مليون نازح داخلي ضمن سورية، منهم أكثر من 2.6 مليون مدني يقطنون ضمن المخيمات ومراكز الإيواء والمباني المدمرة في ظروف إنسانية صعبة.

ويحتل اللاجئون السوريون المركز الأول على مستوى العالم، من حيث نسبة عددهم إلى العدد الكلي للاجئين البالغ 120 مليون نسمة، وهو أعلى رقم تم تسجيله منذ سنوات.

وكانت الأمم المتحدة قد اعتمدت اليوم العالمي للاجئين، وفق القرار رقم 55/76 لعام 2001 بمناسبة الذكرى الخمسين على اتفاقية عام 1951 المتعلقة بوضع اللاجئ.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار