3.4 C
Damascus
الإثنين, ديسمبر 5, 2022

منظمة (فاو) تحذر من استمرار أزمة الخبز في مناطق نظام الأسد

حذرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) من مجاعة قد تحصل في سورية بسبب انخفاض كبير شهده محصول القمح هذا العام، بسبب الجفاف الذي شهدته البلاد.

وقدر خبراء في المنظمة أن هناك حاجة إلى 1.5 مليون طن على الأقل من واردات القمح، مشيرين إلى أن ادعاء نظام الأسد بأنه سيشتري 1.2 مليون طن غير واقعي إلى حد كبير.

وأشارت المنظمة الأممية إلى أن الجفاف هذا العام يهدد بتفاقم أزمة الخبز في سورية، نظراً لضعف المحصول، وهو مايعود بضعف على الإنتاج إذا تم مقارنته بمحصول العام الماضي.

وكانت روسيا قد ادعت أنها ستورد إلى نظام الأسد الذي تشهد مناطق سيطرته أزمة خبز كبيرة غير منتهية مليون طن من القمح، خلال العام الجاري، وذلك لسد احتياجات نظام الأسد والتي قدرها بنحو 4 ملايين طن من القمح.

وفي وقت سابق أكد برنامج الأغذية العالمي، أن عدداً قياسياً من السوريين بلغ 12.4 مليون نسمة أي أكثر من 60 بالمئة من السكان يعاني من انعدام الأمن الغذائي والجوع.

وأطلق نظام الأسد على هذا العام اسم عام القمح، مدعياً أنه سينتج القمح الذي يكفيه، ويحل أزمة الخبز التي تعصف بمناطق سيطرته منذ عدة سنوات، إلا أن هذا الموسم شهد ضعفاً في الإنتاج.

يذكر أن معظم منتوج القمح في سورية تسيطر عليه ميلشيا قسد بنسبة تزيد عن 60 بالمئة من انتاج البلاد من القمح، وتمتنع الميلشيا عن إمداد نظام الأسد بالقمح من مناطق سيطرتها.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,067FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار