8.4 C
Damascus
الأربعاء, ديسمبر 7, 2022

الائتلاف يحذر من الحصار الذي تفرضه روسيا وقوات الأسد على درعا

حذر الائتلاف الوطني من الحصار الذي تفرضه قوات الأسد وروسيا على مدينة درعا، وذلك بعد مطالبتهم أهالي درعا البلد بتسليمهم سلاحهم.

وقال الائتلاف في بيان له: “يتحمل المجتمع الدولي مسؤوليات تجاه خروقات النظام وروسيا وإيران، ولا بد للأمم المتحدة من ممارسة ضغوط مباشرة من أجل الكف عن تهديد المدنيين”.

مؤكداً أنه يقف إلى جانب أهالي حوران مشيداً بصمودهم ورفضهم للظلم والاستبداد، مشيراً إلى أن الحصار ذلك هو انتقام على الدور الرائد الذي لعبته حوران في إفشال مسرحية الانتخابات التي نفذها النظام مؤخراً.

وأوضح الائتلاف أن تحركات قوات الأسد وإغلاق الطرق وتحليق الطيران الحربي، هي تحضير لجولة إجرامية وحملة تهجير جديدة هناك.

وحمل الائتلاف المجتمع الدولي بمسؤولياته لدعم الانتقال السياسي وفقاً لبيان جنيف وقرارات مجلس الأمن الدولي رقم 2118 و2254.

يذكر أن نظام الأسد يحاصر درعا البلد منذ يوم أمس الجمعة، بعد طلب روسي بتسليم أهالي المدينة لسلاحهم، إلا أن طلبات الروس لاقت رفضًا شعبيًا واسعًا.

وتضامنت عدة مناطق في درعا مع درعا البلد وخرجت في مظاهرات تضامنية مع المدينة التي تفرض عليها قوات الأسد وروسيا الحصار.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,071FollowersFollow
1,780SubscribersSubscribe

آخر الأخبار