8.4 C
Damascus
الأربعاء, ديسمبر 7, 2022

بين ألم الذكرى وأمل الخلاص فعالية في ذكرى مجزرة تدمر في جامعة حلب

أقامت الهيئة الوطنية لشؤون المعتقلين والمفقودين في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، ورابطة أحرار سجناء تدمر بالتنسيق مع جامعة حلب في المناطق المحررة بمدينة أعزاز شمال حلب، فعالية لتسليط الضوء على مجازر نظام الأسد وذلك على مدرج جامعة حلب في مدينة أعزاز.

وقد شارك بالحفل الدكتور “نصر الحريري” رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، ورئيس جامعة حلب الأستاذ الدكتور “عبد العزيز الدغيم” ووزير المالية والاقتصاد الدكتور “عبد الحكيم المصري”، ووزير العدل الأستاذ “عبد الله عبد السلام” في الحكومة السورية المؤقتة ، ووفد من أعضاء الائتلاف السوري و فعاليات ومؤسسات سياسية ومدنية.

وذلك بحضور ومشاركة مجموعة من الشهود الأحياء على مجزرة تدمر عام 1980 كالمحامية “لما عنداني”، والأستاذ “وليد الشيخ شحود”، والمنشد “أحمد أبو خرس”، وغيرهم، وتحدثوا عن مجازر نظام الأسد بحق أبناء سورية، وكيف كانوا يعذبون النساء والأطفال والرجال في معتقلاته.

هذا وقد أكد رئيس الائتلاف الوطني السوري الدكتور “نصر الحريري” في كلمته: بأن إجرام نظام الأسد لم يتوقف منذ بطشه على حكم سورية بدءاً من المجرم الأب الذي قبض على السوريين بالحديد والقتل، حتى المجرم الابن بقتل أبناء سورية، وارتكاب المجازر بحقهم، مشيراً بأن السعي مستمر حتى دولة مدنية ديمقراطية لا وجود فيها للمجرمين والقتلة.

يذكر بأن رئاسة جامعة حلب في المناطق المحررة، وقعت كتاب ” لفحات من سجن تدمر” للمعتقل السابق في سجن تدمر، الأستاذ “وليد الشيخ نايف”، 13 فبراير من هذا العام.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,071FollowersFollow
1,780SubscribersSubscribe

آخر الأخبار