14.4 C
Damascus
الإثنين, يناير 30, 2023

على خطى نظام الأسد.. إيران ترفض التعاون مع بعثة أممية لتقصي الحقائق بخصوص الاحتجاجات الأخيرة

رفض النظام الإيراني التعاون مع بعثة تقصي الحقائق الأممية التي وافق مجلس حقوق الإنسان على تشكيلها بخصوص الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها البلاد، وذلك على خطى نظام الأسد في رفض التعاون مع اللجان الأممية.

وبحسب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية فإن طهران لن تتعاون مع بعثة تقصي الحقائق التي وافق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على تشكيلها بخصوص الاحتجاجات الأخيرة في البلاد.

وقال المتحدث ناصر كنعاني في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين: “لن نتعاون أبدا مع بعثة تقصي الحقائق حول قضايا حقوق الإنسان المزعومة”.

وفي وقت سابق كان مجلس حقوق الإنسان قد أقر تشكيل بعثة لتقصي الحقائق بشأن الانتهاكات التي يتعرض لها المحتجون منذ أكثر من شهرين.

يذكر أن الاحتجاجات اندلعت في إيران منذ أيلول الماضي، على خلفية مقتل الشابة مهسا أميني على يد قوات أمنية بعد احتجازها بدعوى ارتدائها حجابا بشكل غير لائق.

وقمعت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام الإيراني الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها مناطق متفرقة في البلاد، واعتقلت الآلاف من المدنيين بينما سقط العشرات من الضحايا.

وترفض إيران التعاون مع اللجان الأممية، على خطى نظام الأسد الذي يرفض التعاون مع لجان الأمم المتحدة خصوصاً اللجنة التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، إضافة إلى فريق التحقيق الخاص بسورية، وذلك لإعاقة العمل الأممي الذي يهدف إلى الكشف عن مرتكب الانتهاكات بحق السوريين.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,667FollowersFollow
2,600SubscribersSubscribe

آخر الأخبار