18.4 C
Damascus
الخميس, أبريل 18, 2024

إيران تتخلى عن نظام الأسد وتضاعف أسعار النفط عليه

ضاعفت إيران أسعار النفط الذي تبيعه لنظام الأسد، مشترطة الدفع المسبق من قبل النظام لأجل توريد النفط إليه، وهو ما يعمق أزمة الوقود.

وبحسب صحيفة وول ستريت جورنال فإن إيران ضاعفت السعر الذي يدفعه نظام الأسد، مقابل الحصول على النفط الخام، ما تسبب بنقص الوقود الحالي.

وذكرت أن خط الائتمان الذي سمح لنظام الأسد في السابق بالدفع لاحقًا سرعان ما استنفد بعد أن رفعت إيران السعر من معدل 30 دولارًا للبرميل، لتقوم إيران بفرض رسوم مسبقة لتوريد النفط للنظام.

وأبلغ مسؤولون في إيران نظام الأسد، أن أسعار النفط الذي يصل إلى سورية، سيكون سعر البرميل الواحد 70 دولارًا من 30 دولارًا سابقًا.

وكانت إيران تعد هي الداعم الأول لنظام الأسد، سواء في حربه ضد السوريين أو تمويله عسكرياً ومده بالميليشيات المختلفة، إلا أنها تخلت عنه عند مبيع النفط وبدأت بزيادة الأسعار وإجباره على الدفع المسبق.

وتعاني مناطق سيطرة نظام الأسد من أزمة وقود خانقة، عمقت مأساة ومعاناة الأهالي الخاضعين لحكم نظام الأسد، في وقت لا يتحرك فيه نظام الأسد لإيجاد حل لهذه الأزمة الخانقة.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار