37.4 C
Damascus
الأربعاء, يونيو 19, 2024

أوضاع إنسانية صعبة تواجه الأهالي في المناطق المحررة وسط عجز كبير في الاستجابة

كشف منسقو استجابة سورية عن أوضاع إنسانية سيئة تواجه المدنيين في شمال غرب سورية وتحديداً في المخيمات بالتزامن مع انخفاض كبير في درجات الحرارة.

وقال الفريق اليوم الاثنين إن تلك الأوضاع تأتي وسط العجز الكبير في تأمين مستلزمات المدنيين في المنطقة وعدم قدرة المنظمات العاملة في المنطقة على تقديم الدعم اللازم للسكان المدنيين في المنطقة.

وأشار إلى أنه أصبحت خيارات السكان محدودة جداً بين تأمين الغذاء أو مواد التدفئة لهذا العام، على الرغم من العديد من الحملات والمشاريع التي قالت المنظمات إنها نفذتها خلال الشهرين الماضيين.

وأوضح أن الاستبيانات التي أجراها منسقو استجابة سورية في المخيمات حول واقع التدفئة خلال الشتاء الحالي، أظهرت أنه لم يحصل 58% من النازحين على مواد التدفئة لهذا العام في حين حصل 31% من النازحين على تدفئة تكفي لأربع أسابيع فقط وحصل 11% فقط من النازحين على مواد تكفي بين ستة وثمانية أسابيع فقط، في حين اشتكى 90% من النازحين من رداءة مواد التدفئة المقدمة وسوء النوعية المستخدمة في عمليات الاستجابة.

ونبه الفريق أنه في القرى والبلدات والمدن في شمال غرب سورية، فلم يحصل النازحون والقاطنون في المنطقة على مواد التدفئة على الرغم من مطابقتهم للشروط والمعايير المفروضة على عمليات التوزيع.

ودعا منسقو استجابة سورية كافة الجهات العاملة في المنطقة إلى تحمل المسؤولية الكاملة وتأمين الدعم اللازم للمدنيين في المنطقة، في ظل الأوضاع الإنسانية الصعبة والتي فرضت خيارات صعبة على المدنيين بين الموت جوعاً أو برداً.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار