15.1 C
Damascus
الجمعة, أبريل 19, 2024

بصل دمشق.. احتكار واشغال الناس بقشور الأمور

وصل سعر كيلو مادة البصل في الأسواق الشعبية بمدينة دمشق إلى 17 ألف ليرة سورية خلال الأسبوع الأخير.

وفُقدت مادة البصل من الأسواق لأكثر من أسبوعين قبل أن يتم طرحها بالسعر الأخير، بعد أن كان سعر الكيلو الواحد منها سابقاً بنحو 4 ألاف ليرة سورية.

وتحدد وزارة التجارة الداخلية بنظام الأسد سعر كيلو البصل بـ 6 ألاف ليرة سورية، كما تمتنع الوزارة عن ذكر أسباب فقدان المادة وارتفاع أسعارها، وسط سخط شعبي كبير، وامتعاض السكان العالقين هناك جراء تجاوز التجار السعر الرسمي لأكثر من ضعفين.

وقال أمين سر جمعية حماية المستهلك المهندس عبد الرزاق حبزه لوسائل إعلامية موالية، إن السماح بتصدير مادة البصل في موسمه نتج عن تقديرات خاطئة عبر أرقام غير دقيقة لنسب الإنتاج والاستهلاك.

وتداول السكان عبر منصات التواصل الاجتماعي منشورات قصيرة عن البصل ورائحته التي طغت على رائحة البارفان، واعتبر أكثرهم أن مادة البصل في هذه الفترة باتت تنافس سوق الذهب والعطورات الباريسية والمنتجات المستوردة المخصصة للطبقة المخملية.

وعلّق أحد السكان قائلاً إنه من المعيب اللعب بأولويات الناس وإشغالهم بقشور الأمور وسط تحكم التجار بالأسعار وقوت وغذاء الناس رغم قرارات كافة المؤسسات الرسمية.

يُذكر أن راتب الموظف في القطاع العام أو عامل في القطاع الخاص لا يساوي ثمن 7 كيلو بصل، حيث لا يتجاوز الراتب شهرياً 125 ألف ليرة سورية.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار