16.4 C
Damascus
الثلاثاء, أبريل 16, 2024

مجلس حقوق الإنسان يدعم إنشاء آلية خاصة بالكشف عن مصير المختفين في سورية

عبر مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة عن دعمه لإنشاء مؤسسة خاصة بالكشف عن مصير المعتقلين والمختفين قسراً في سورية.

جاء ذلك على لسان المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان فولكر تورك، خلال إحاطة له، قال فيها: بعد 12 سنة طويلة من سفك الدماء، أصبحت سورية صورة مصغرة للجراح الناجمة عن ازدراء حقوق الإنسان.

وأضاف تورك أن السبيل الوحيد حالياً هو احترام حقوق الإنسان ومساءلة جميع مرتكبي الجرائم، و هما المسألتان اللتان تفتقران إليهما سورية.

وأكد على دعمه الكامل للدعوات لإنشاء مؤسسة جديدة تركز على إيضاح مصير ومكان المفقودين وتقديم الدعم للضحايا، ودعا الدول إلى التعاون مع هذه المؤسسة.

ولفت المفوض السامي إلى أن ازدراء حياة البشر وصل إلى مستويات مؤلمة في ظل اندلاع الحروب ووقوع العنف بصورة يومية في عدة مناطق.

يذكر أن عدة دول دعت الأمم المتحدة إلى إنشاء آلية خاصة لكشف مصير المعتقلين والمختفين قسراً في سجون نظام الأسد والذي يتكتم نظام الأسد عن مصيرهم.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار